البحث في...
عنوان الحوار
إسم المحاور
إسم مجري الحوار
المصدر
التاريخ
ملخص الحوار
نص الحوار
 أسلوب البحث
البحث عن اي من هذه الكلمات
النتيجة يجب أن تحتوي على كل هذه الكلمات
النتيجة يجب أن تحتوي على هذه الجملة
مهمة علم الاستغراب تحرير العقل العربي من تبعيته

مهمة علم الاستغراب تحرير العقل العربي من تبعيته الحوار مع :أ. هادي قبيسي

في الحوار التالي مع الأستاذ في العلوم السياسية هادي قبيسي نقرأ تظهيراً لفكرة أن التفاعل الحضاري الهائل بين الغرب والشرق لم يتوقّف. ففي بعض الأوقات استطاع الشرق أن يعيد للغرب معرفته بنفسه ويوفِّر له الاتصال بالتراث الفكري اليوناني بعد الانقطاع عنه. وفي وقت لاحق كان الشرق مصدراً حضارياً شاملاً للعالم الغربي الذي كان يعاني من خسوف معرفي وانحدار في النظم والتدابير الكلية والجزئية. ورأى قبيسي أن ثمة تحولات كبرى تعصف اليوم بهذا المدى الغربي، وانقساماً يلوح بين ضفتي الأطلسي، وهذا ما يحتِّم قراءة جديدة للمستجدات والمتغيِّرات الاستراتيجية والتداعيات والآثار المترتِّبة عليها شرقاً. معه... التفاصيل | 52
 
المهمة الأساسية للاستغراب هي النقد العميق لذهنية الاستتباع

المهمة الأساسية للاستغراب هي النقد العميق لذهنية الاستتباع الحوار مع :د. عبد المالك عيادي

الحوار التالي مع الدكتور عبد المالك عيَّادي تركَّز حول جملة من القضايا والإشكاليات المتعلّقة بتموضع الغرب في الحضارة العالمية، وعلى دوره اللاَّحق في التعامل مع الحضارات الأخرى وخصوصاً العالم الإسلامي. ويرى أن الغرب اليوم مدعوٌّ أكثر من أي يوم مضى إلى مراجعة سلوكه الحضاري المعاصر، وأن المهمة الأساسية لعلم الاستغراب هو النقد العميق لذهنية الاستتباع الفكري والغلبة على الآخر. وفي ما يلي وقائع الحوار: * كيف تقاربون الغرب كمصطلح ومفهوم وبنية حضارية؟  ـ  نعني بالغرب، اصطلاحًا، كل ما يأتي مقابلًا للشرق موقعًا جغرافيًّا على وجه التحدِّيد، يحيل إلى دلالاتٍ متعلقةٍ بالتضاريس... التفاصيل | 91
 
كيف نقيم حوارا ناجحا مع الغرب وهو لا يرى في المرآة إلا نفسه؟

كيف نقيم حوارا ناجحا مع الغرب وهو لا يرى في المرآة إلا نفسه؟ الحوار مع :أ. د. طلال عتريسي

يرى الدكتور طلال عتريسي أن الغرب يتصرَّف على أساس أنه هو المرجع في النماذج الفكرية والسياسية والاجتماعية. ولا يستثنى النموذج الاقتصادي (اقتصاد السوق والليبرالية الاقتصادية) من هذا التصرف الفوقي التعليمي التمديني. ويتساءل عما إذا كان بالإمكان أن نتخيّل حوارًا ندِّيًّا ناجحًا مع من ينظر في أثناء الحوار إلى المرآة فلا يرى إلا صورة نفسه؟ في هذا الحوار يعتبر عتريسي أن شرط نقد الغرب وتفكيك مقولاته، بعد التعرّف عليه، يحتاج أولًا وقبل كل شيءٍ إلى التحرّر النفسي والمعنوي من هيمنته ومن سطوته، وأن ندرسه من موقع الباحث غير الغربي، لا أن نكرِّر مقولاته عن نفسه، مؤكّدًا أن الاستغراب... التفاصيل | 388
 
منهج الاستغراب بوصفه ضرورة وأولوية مرتبطة بالمصالح الوجودية للعالم الإسلامي

منهج الاستغراب بوصفه ضرورة وأولوية مرتبطة بالمصالح الوجودية للعالم الإسلامي الحوار مع :الشيخ د. محمد علي ميرزائي

يرى الشيخ الدكتور محمد علي ميرزائي أن الشروع في بلورة البناءات المعرفية لعلم الاستغراب هو من أبرز وأخطر التحدِّيات الحضارية التي تمرّ فيها النخب الإسلامية، ويقول إننا إن لم نمتلك معرفة صحيحة عن الغرب، فلن يكون لدينا فرصة لنشر قيم الإسلام الحضاري. يشار إلى أن سماحته يشغل حالياً عضويّة الهيئة العلميّة والمستشاريّة العليا لرئاسة جامعة المصطفى العالمية. وصدر له عشرات الكتب والأبحاث العلميّة التخصصيّة. * ما هي ضرورة إعادة النظر في الغرب من الناحية الاستراتيجيّة ومن زاوية إصلاح الحضارة الإسلاميّة؟ لو أخذنا الغرب بوصفه تحدّيًا جوهريًّا للحضارة الإسلاميّة، فما هي الخصائص التي... التفاصيل | 179
 
مقتضى علم الاستغراب  دراسة تخصصية لماهية الغرب وهويته

مقتضى علم الاستغراب دراسة تخصصية لماهية الغرب وهويته الحوار مع :د. أحمد رهنمائي

يُؤكِّد الباحث الدكتور رهنمائي أنّه إذا أردنا أن نفهم ماهية الغرب، وهويّته، يجب أن نبدأ بالبحث والدراسة والتحقيق منذ بداية تشكّل الثقافة والتاريخ في الغرب، ولا بدّ من استشراق مستقبل الغرب ونهايته، بالاستناد إلى الواقع الحالي، كمنطلق لفهم مستقبل الغرب ونقده. * كيف ترون المسير الأوّليّ للمشروع المسمّى بـ «نقد الغرب» وكيفيّة تقدّمه؟ وبعبارة أخرى، كيف يمكن إدارة هذا المشروع كي يطوي سيره المنطقيّ ويصل إلى النتائج المطلوبة؟ عندما نريد دراسة ظاهرة ما وتحليلها وفهمها، فلا بدّ لنا من ملاحظتها كحالة متكاملة، والمراد من ذلك أن نقوم بدراستها بلحاظ نقطة بدايتها، ونهايتها،... التفاصيل | 167
 
أن نتعرف على الغرب يعني أن نخضعه للدرس والنقد

أن نتعرف على الغرب يعني أن نخضعه للدرس والنقد الحوار مع :د. أبو الفضل ساجدي

الدكتور ساجدي، حاصلٌ على شهادة الدكتوراه في فلسفة الدين من جامعة كونكورديا الكندية، وحاليًّا يمارس نشاطه في حقل التحقيق والتأليف والتدريس في مؤسسة الإمام الخميني للتعليم والتحقيق. وقد صدر له كتب وبحوث عدّة في دراسة ونقد فلسفة الدين من وجهة نظر غادامير وفيتغنشتاين وشلاير ماخر وغيرهم، إلى هذا ساهم وأشرف على تنظيم حلقات التفكير والدورات التعليمية حول الاستغراب. في هذا الحوار مع الدكتور أبو الفضل ساجدي نسعى إلى الاستفسار عن رأيه بعلم الاستغراب انطلاقاً من دراساته التخصّصية حول الغرب وحداثته المعاصرة. كما يتطرَّق إلى البحث بشأن بعض المسائل الأساسية في ميدان التأسيس النظري... التفاصيل | 132
 
لا مناص لعلم الاستغراب من هندسة معرفية لتحقيق غاياته

لا مناص لعلم الاستغراب من هندسة معرفية لتحقيق غاياته الحوار مع :أ. د. توفيق بن عامر

​حسب الدكتور توفيق بن عامر أن الغرب لم يصبح غرباً بالمفهوم الحضاري عند المسلمين إلا في العصر الحديث، وبالتحدِّيد منذ حملة نابوليون بونابرت على مصر. وعلى هذه الأطروحة يؤسِّس بن عامر رؤيته لعلم الاستغراب بوصفه علماً لتفكيك البنية الحضارية والتاريخية والتعرّف إليها ونقدها. في هذا الحوار يبيِّن لنا أن علم الاستغراب يحتاج إلى هندسة معرفيّة واستراتيجية تطبيقية لبلوغ أهدافه. * كيف تنظرون إلى معنى الغرب من الوجهتين الإنثربولوجية والطبيعية؟ ـ للغرب دلالتان، إحداهما جغرافيةٌ والثانية حضاريةٌ ثقافيةٌ وتخضع كلٌّ منهما للتغيّر. الحدود الجغرافية للغرب تشهد التقلُّص والامتداد حسب... التفاصيل | 139
 
اهتدى الغرب إلى العلمانية لينهي التصادم بين السياسة والدين

اهتدى الغرب إلى العلمانية لينهي التصادم بين السياسة والدين الحوار مع :أ. د. محمد سبيلا

لم يكن الحوار مع الدكتور محمّد سبيلا مركوزاً في إطار واحد. جالت الأسئلة والأجوبة في فضاءات شتّى، سوى أنّها تلمُّ بجملة من القضايا الفكريّة التي تؤسّس لمقاربات عميقة للإشكاليّات الفلسفيّة التي تواجه حركة الفكر الغربيّ وكذلك الفكر العربيّ والمشرقيّ في لحظتهما الراهنة. سوف يلاحظ القارئ وكأنّنا في حوارنا وإيّاه كنّا على عجلة من أمرنا. جاءت الحصيلة جامعة ومكثّفة؛ ربما لأنّ الزمن الذي نحن فيه اليوم يمضي كبرق خاطف، إلا أنّه في الآن عينه يمتلئ بما لا حصر من مسائل تنتظر إجابات ناجزة ومُطَمْئِنة. * ماذا لو كان مدخل حوارنا معكم السؤال عن سبب توقّف مجلّة «مدارات فلسفيّة» التي... التفاصيل | 242
 
على علم الاستغراب أن يكون عادلاً ومتجاوزاً للإستشراق السلبي

على علم الاستغراب أن يكون عادلاً ومتجاوزاً للإستشراق السلبي الحوار مع :أ. د. إدريس هاني

يتساءل الدكتور إدريس هاني حول مجموعة من الإشكاليات المعرفية التي تمسُّ قضايا جوهريّة في ميدان التأسيس لعلم الاستغراب، أبرزها: المنهج الذي ينبغي أن يعتمده المفكِّرون والباحثون العرب والمسلمون للقيام بهذه المهمة النهضوية. ومنها أيضًاً ألا يكون هذا العلم ردة فعل على الاستشراق الأمر الذي سيؤدي إلى مخاطر معرفيّة جمّة. أما التحدِّي الكبير برأيه فيكمن في أن يكون علم الاستغراب وفيّاً للمعرفة، وعادلاً في الحكم، ومتحرراً من ردود الفعل، ومتجاوزاً لمعاثر الاستشراق. وفي ما يلي وقائع الحوار: * ما الغرب برأيكم وما معناه؟ ـ يبدو السؤال بديهيًّا، لكنه في الحقيقة يعتبر سؤالا إشكاليًّا... التفاصيل | 165
 
الاستغراب هاجس مرضي للشعوب المضطهدة

الاستغراب هاجس مرضي للشعوب المضطهدة الحوار مع :د. أحمد ماجد

ينظر الدكتور أحمد ماجد إلى الاستغراب من زاوية كونه هاجسًا مَرَضيًّا للشعوب المضطهدة، مؤكِّدًا أنّ علينا فهم حركيته لا استبطانه أو الذوبان فيه، فهو حاضرٌ في اللاَّوعي الخاص بنا، ونحن نعيشه كحقيقةٍ فاعلةٍ في مجتمعاتنا وحياتنا العلمية والثقافية والأكاديمية. يرى ماجد أن الحضارة الغربية حضارةٌ نابذةٌ، حتى لو أرادت الحضارات الأخرى الحوار معها، فهي ترى بذاتها اكتمالًا للتطوُّر الحضاري، وما مقولة نهاية التاريخ وما تبعها من صدام الحضارات إلَّا نموذجٌّ توضيحيٌّ. في ما يلي نقرأ أجوبته على أسئلتنا المتعلِّقة بالاستغراب والفهم العربي والإسلامي للحضارة الغربية الحديثة على نظام... التفاصيل | 177
 
الشرق والغرب يعيشان مأزقاً حضارياً وكل بحسبه

الشرق والغرب يعيشان مأزقاً حضارياً وكل بحسبه الحوار مع :د. حسن عجمي

يرى أستاذ الفلسفة الإسلامية بجامعة ولاية أريزونا بالولايات المتحدة الأميركية الدكتور حسن عجمي أن لا شرق ولا غرب في الفكر العلمي الدقيق، بل هما مصطلحان نسبيان يختلفان باختلاف الأفراد. وأشار إلى أن عالم اليوم يعاني مما يسميه «السوبر تخلّف» الذي يؤسِّس للصراعات والحروب والإرهاب، لذلك لا بدّ من أن يعملا معًا لاستمرارية الحضارة الإنسانية، وذلك يبدأ بقبول المشاركة في إنتاج العلم وسيادة التفكير العلمي والمنطقي بدلًا من سيادة فردٍ طاغيةٍ أو جماعةٍ طاغيةٍ. يؤكد عجمي أن علم الاستغراب يؤسِّس لاستنهاض شرقنا وعالَمنا الإسلامي والعربي إن بنيناه على أسسٍ علميةٍ وموضوعيةٍ ومنطقيةٍ،... التفاصيل | 151
 
الحداثة امتداد سلفي ارتجاعي للحضارتين اليونانية والرومانية

الحداثة امتداد سلفي ارتجاعي للحضارتين اليونانية والرومانية الحوار مع :جميل حمداوي مجلة الاستغراب العدد 20 صيف 2020م / 1442هـ

يتّخذ هذا الحوار الذي أجريناه مع الباحث والمفكر المغربي البروفسور جميل حمداوي بعدًا غير مألوف في نقد الفلسفة الحديثة والقيم التي ابتنت عليها الحداثة الغربيّة عمارتها الضارية سحابة خمسة قرون خلت. لقد آثرنا أن نبتدئ الحوار بالسّؤال المؤسّس لفلسفة الحداثة بما هو سؤال متعلّق بالتأثير البالغ، الذي تركته الحضارتين اليونانيّة والرومانيّة على الحضارة الغربيّة المعاصرة ومبانيها المعرفيّة. وسيجد القارئ كيف أنّ الأركان التأسيسيّة للحداثة لم تكن سوى استعاراتٍ ارتجاعيّةٍ للميراثين اليوناني والروماني. في حين أنّ المعضلة الكبرى التي وقعت فيها الحداثة وفلسفتها هي الانفصال المريع... التفاصيل | 174
 
لم يتحول الاستغراب بعد إلى مفهوم معتبر ومعترف به

لم يتحول الاستغراب بعد إلى مفهوم معتبر ومعترف به الحوار مع :الشيخ د. رضا غلامي

يتناول الحوار التالي مع الشيخ د. رضا غلامي مسائل إشكالية أساسية في فهم الحداثة الغربية وقيمها الكونية.. وهي مسائل تدخل في صميم البحث حول علم الاستغراب الذي لم يتحوّل بعد برأيه إلى مفهوم مكتمل وذلك لأسباب سنراها في طيّات هذا الحوار. نشير إلى أن البروفسور غلامي حاصلٌ على شهادة الدكتواره في العلوم السياسية من كلية العلوم الإنسانية والدراسات الثقافية، ويشغل حاليًّا منصب رئيس مركز صدرا لدراسات العلوم الإنسانية/ الإسلامية، وقد صدرت له الكثير من الكتب والمقالات باللغة الفارسية، من قبيل: (الدين والعالم المتجدِّد)، و(فلسفة الحضارة الإسلامية الحديثة)، و(فقه على مفترق طرق الإسلام والغرب... التفاصيل | 98
 
علم الاستغراب هو جهد أبستمولوجي عميق لمعرفة الغرب

علم الاستغراب هو جهد أبستمولوجي عميق لمعرفة الغرب الحوار مع :أ. د. أحمد عبد الحليم عطية

يتناول هذا الحوار مع الدكتور أحمد عبد الحليم عطيّة مجموعة من المحاور المتعلّقة بالغرب وعلم الاستغراب. وقد سعى في خلال إجاباته على الأسئلة المطروحة إلى الإحاطة بمفهوم الغرب من النواحي الأنثروبولوجية والحضارية والفلسفية ليؤسِّس رأيه بمجموعة من التصوّرات حول مبادئ علم الاستغراب وموقف النخب العربية منه. وفي ما يلي إجاباته: * ما معنى الغرب بالنسبة إليكم كمصطلحٍ ومفهومٍ، وما المائز بين كونه تحيُّزًا جغرافيًّا وبين تمظهره كأطروحةٍ حضاريةٍ وثقافيةٍ، وما حدود ومستوى العلاقة بين كلٍّ منهما؟ حين نتحدَّث عن الغرب علينا بدايةً استحضار المعاني اللغوية، وصور المخيال الشعبي والتاريخي... التفاصيل | 122
 
فهم الذات وفهم الآخر هما جوهر علم الاستغراب النقدي

فهم الذات وفهم الآخر هما جوهر علم الاستغراب النقدي الحوار مع :أ. د. إبراهيم العاتي

في الحوار التالي مع الدكتور إبراهيم العاتي متاخمة لأبرز الإشكاليات الفكريّة والمعرفيّة التي تدور مدار العلاقة الاحتدامية بين الإسلام والغرب. يرى البروفسور العاتي أنَّ الغرب لم يستيقظ من سباته الذي عاشه في القرون الوسطى إلا بعد إطّلاعه على التراث العلمي والعقلاني الذي أنجزه المسلمون. أما ما يتصل بعلم الاستغراب فقد أشار إلى أن من أهم شروطه المعرفية، فهم الغرب بدقّة لكي لا يقع في ما وقع فيه الاستشراق الغربي من معاثر وشبهات حيال الشرق العربي والإسلامي على مختلف الصعد.. في ما يلي نقرأ وجهة نظره حول عدد من الإشكاليات النظرية والتاريخية التي تضمَّنتها الأسئلة الموجَّهة إليه. *... التفاصيل | 394
 
أزمة الغرب عالمية، وهي تدخل في صميم اهتمامات علم الاستغراب

أزمة الغرب عالمية، وهي تدخل في صميم اهتمامات علم الاستغراب الحوار مع :أ. د. فرانك درويش

اعتبر الباحث وأستاذ الأنثروبولوجيا في جامعة البلمند في لبنان الدكتور فرانك درويش أنّ مصطلح الغرب إشكاليٌّ بامتيازٍ، لذا ينبغي تفكيكه لنرى مضمونه السياسي والفكري والحضاري. ويعتبر أنّ النزاع الجديد القائم والإرهاب الفكري المتفاقم المبنيّ على رفض الاختلاف وعلى التفهّم والفكر، يتطلّب القيام بتقييمٍ جديد للانقسام القائم بين الغرب والشرق. ورأى أنّ ثمة حاجةً إلى إحياء التقليد الفكري العربي وإعطائه إمكانية إيجاد ديناميكيةٍ ومصطلحاتٍ جديدةٍ تجدّده باستمرارٍ. في ما يلي ردوده على أسئلتنا حول الغرب وعلم الاستغراب. * كيف تنظرون إلى مصطلح «الغرب» ومفهومه، وهل هو بالنسبة إليكم... التفاصيل | 208
 
الحضارة الوحيدة التي ألهمت الغرب هي الحضارة الإسلامية

الحضارة الوحيدة التي ألهمت الغرب هي الحضارة الإسلامية الحوار مع :أ. د. سيد حسين نصر حامد زارع

أهمّيّة محاورة الدكتور السيّد حسين نصر حول قضايا الغرب وتحوّلاته الفكريّة والقيميّة، تكمن في معايشته العضويّة للمجتمعات الغربيّة نفسها، فقد صرف الرجل ولمّا يزل قسطاً وازناً من حياته في معاهد الغرب وجامعاته طالباً وأستاذاً وعارفاً بمشكلاته المعرفيّة والمجتمعيّة، حتّى أنّك حين تقرأ كتاباته ومحاضراته والمؤتمرات التي يشارك فيها، سوف تشعر أنّك تلقاه فيلسوفاً لا يصدر عن حكم قيمة بقدر ما يعاين عقل الغرب معاينة عقلانيّة، ثمّ ليحدّد مواقفه تبعاً لتلك المعاينة. في ما يلي حوار أجراه معه الباحث حامد زارع، ويتمحور بصورة أساسيّة حول نظريّة (حوار الحضارات) التي طرحت على نطاق عالميّ... التفاصيل | 396