مؤسسة فريدريتش إيبرت / Friedrich Ebert Foundation

مؤسسة فريدريتش إيبرت / Friedrich Ebert Foundation

مؤسسة سياسية ألمانية مرتبطة بالحزب الديمقراطي الاجتماعي في ألمانيا، لكن مستقلة عنه. تأسست في العام 1925 كإرث سياسي لأول رئس يُنتخب ديمقراطياً في ألمانيا، فريدريتش إيبرت. يقع مقرها في بون وبرلين ولها مكاتب ومشاريع في أكثر من 100 بلد. هي المنظمة الألمانية الأقدم التي تعمل من أجل تعزيز الديمقراطية والثقافة السياسية وتشجع الطلاب على اكتساب القدرات الفكرية والشخصية.

هي منظمة غير ربحية ملتزمة بقيم الديمقراطية الاجتماعية وتهدف إلى المساهمة في التفاهم والتعاون الدوليين من أجل تفادي اندلاع حروب أو صراعات جديدة وتعزيز الديمقراطية وتعددية الثقافة السياسية عن طريق التثقيف السياسي لجميع فئات المجتمع وتسهيل الحصول على التعليم العالي والبحوث للشباب الموهوبين من خلال توفير منح الدراسة.

من خلال مشاريعها في أكثر من 100 دولة، تقوم المؤسسة بدعم بناء وتعزيز المجتمع المدني والمؤسسات العامة. حيث أن الأساس في عملها هو تعزيز العدالة الاجتماعية والديمقراطية والتنمية الاقتصادية والاجتماعية ونقابات العمال الحرة والقوية والدفاع عن حقوق الإنسان والمساواة بين الجنسين. وفي السنوات الأخيرة زادت المؤسسة التركيز على القضايا العالمية والإقليمية. وأولت اهتماماً خاصاً لعملية التكامل الأوروبي وسياسة الجوار الأوروبية ومواصلة تطوير العلاقات بين ضفتي المحيط الأطلسي وتعزيز نظام الحكم العالمي. تدعم المؤسسة الجهود التعاونية الإقليمية بشأن القضايا الأمنية والاستدامة البيئية والتقدم الاجتماعي في جميع أنحاء العالم من خلال شبكتها العالمية من المكاتب والشركات. وتنظم المؤسسة المناظرات والمناقشات حول المشاكل السياسية والاجتماعية والتحديات الراهنة وشركاؤها هم من الأحزاب السياسية والنقابات والمنظمات غير الحكومية ومؤسسات الفكر والرأي والجامعات والمؤسسات الحكومية.

شاركت مؤسسة فريدريتش إيبرت في أنشطة واسعة النطاق في جميع أنحاء مناطق الشرق الأوسط. وتم تمثيل المؤسسة من خلال عشر مكاتب في المغرب والجزائر وتونس ومصر والسودان وإسرائيل وفلسطين ولبنان والأردن واليمن. كما تعمل المؤسسة مع شركات محددين في ليبيا وسوريا والعراق وإيران.

تقدم المؤسسة برامج متنوعة واسعة النطاق من بينها برامج المنح من أجل المساواة في الحصول على فرص التعليم. ومنذ تأسيسها، قدمت المؤسسة المنح الدراسية التي دعمت لغاية اليوم 2700 طالب سواء من الألمان أو الأجانب. وبرامج المنح الدراسية تستهدف الشباب الموهوبين الذين يسهمون في تعاون المجتمع المدني من خلال إرساء القيم المشتركة للديمقراطية الاجتماعية. ويولي هذا البرنامج اهتماماً خاصاً للطلاب الموهوبين والذين هم من أصول العائلات المهاجرة والطلاب من الأسر ذات الدخل المنخفض.

الأرشيف والمكتبة: إن الأرشفة المعنية بالديمقراطية الاجتماعية ومكتبتها تحافظان على الذاكرة المطبوعة وغير المطبوعة للديمقراطية الاجتماعية ونقابات العمال ورموزها الكبيرة. وتُعد المكتبة واحدة من اكبر المكتبات الأكاديمية المتخصصة في العالم، مع مجموعة من الوثائق التاريخية والمعاصرة للحركات العمالية والاجتماعية الألمانية والعالمية. وعديد من منشورات المؤسسة متاحة عبر المكتبة الرقمية.

من خلال تحليل القضايا والتحديات الرئيسية، ساهمت المؤسسة في إرساء أسس سليمة للمناقشة العامة في ألمانيا وجميع أنحاء العالم. ووفرت المؤسسة المشورة في المجال السياسي للسياسيين ونقابات العمال أثناء عملهم على إيجاد حلول قابلة للتطبيق في الحياة السياسية. وتجمع المؤسسة شخصيات بارزة في الحياة السياسية والنقابات العمالية والأوساط الأكاديمية والأعمال التجارية والمجتمع المدني من أجل تعزيز النقاش العميق اليومي في القضايا السياسية. ومن خلال المناقشات مع الخبراء وورش العمل والمؤتمرات على المستوى الإقليمي والوطني والقاري والعالمي، تمكن الناشطين السياسيين من اتخاذ قرارات بليغة ومتخصصة. إضافة إلى نشر هذه التحليلات في عدد من المنشورات التي تشكل جزءاً من الأنشطة التي تعزز فهم جدول أعمال السياسات العالمية ودعم النقاش العام حول توجهات السياسة العامة في المستقبل.

النشاطات في عمان والعراق: تتعاون مؤسسة فريدريتش إيبرت في عمان ومنظمة تموز منذ عدة سنوات في مختلف المجالات، بما في ذلك تدريب مراقبي الانتخابات، وتعزيز المشاركة السياسية، وتعزيز إشراك الطلاب والشباب في العملية السياسية والناشطين في مجال حقوق الإنسان. بالإضافة إلى ذلك، تعمل المؤسستان جنباً إلى جنب مع البرلمان العراقي على عدد من القوانين، على سبيل المثال القوانين المتعلقة بالأحزاب السياسية والنظام الانتخابي وعلاقات العمل. ومن نشاطاتها في العراق أيضاً تم نشر عدد من أوراق السياسات والدراسات للتصدي للتحديات التي يواجهها العراق حالياً، وذلك لتوحيد جهود التحول الديمقراطي. إضافة إلى ذلك، قامت المؤسسة والمركز بعمل رائد في العراق بإجراء مسوحات دراسة للرأي العام العراقي حول المشاركة السياسية والانتخابات وغيرها من المواضيع.

وتملك المؤسسة خبرة واسعة في تنظيم مراقبة الانتخابات في العراق وكانت المؤسسة الأوروبية الأولى لتدريب مراقبي الانتخابات العراقية عام 2004. وفي شراكة مع الأمم المتحدة، نظمت مؤسسة فريدريتش إيبرت الدورات التدريبية التي مكنت 4500 مراقب عراقي مستقل من مراقبة الانتخابات الأولى والثانية في العراق بعد سقوط نظام صدام حسين.  وفي وقت لاحق، أنشأت المؤسسة شراكة مع شبكة المستقبل الديمقراطية العراقية وتركزت الجهود في توفير التدريب اللازم لأكثر من عدة آلاف من مراقبي الانتخابات والإعلاميين. في الانتخابات البرلمانية لعام 2010، قامت المؤسسة ومنظمة تموز بتدريب 14600 مراقب ليس فقط لتغطية يوم الانتخابات ولكن لمراقبة عملية التسجيل. وعلاوة على ذلك، رصدت المؤسستان أداء وسائل الإعلام بتغطية الانتخابات.