مركز التحليلات البحرية / Center for Naval Analyses

مركز التحليلات البحرية / Center for Naval Analyses

مركز أبحاث أمريكي تأسس في العام 1945 ويُعنى بالشؤون العسكرية والإستراتيجية مع التركيز على القضايا البحرية. محللو المركز قادوا مجال عمليات البحث ولأكثر من 70 عاماً عالجوا قضايا ترتبط بالجهوزية العسكرية وتقييم العمليات وتحليل الأنظمة والخوض في الشؤون الخارجية والعلاقات الإستراتيجية والعمليات الإنسانية واللوجستيك. وعقود من الخدمة لصالح جماعة الدفاع الوطني أبقت المركز منغمساً باستمرار في العمل مع مجموعة من البيانات المعقدة ومشاكل غير محددة من ناحية المجال والمدى وقضايا ملحة. وهذا المخزون الواسع من الخبرة يسمح للركز بالحصول على كفاءات فريدة وتطوير مهارات تحليلية لا نظير لها.

اليوم، مع أكثر من 350 محترفاً في مقره و45 باحثاً في الميدان، ما يزال المركز يتبع مقاربة عالمية صحيحة في عمله. فيراقبون المحللون فيه جميع سمات أي عملية، سواء الأفراد أو القرارات أو الأعمال أو الانعكاسات، ومن ثم يتعاونون مع فريق البحث في المقر لتقييم البيانات والتوصل إلى استنتاجات. ونموذج أبحاث المركز أثبت قيمته لمروحة واسعة من صناع القرار الحكومي. وعمله، الذي ركز في العقود الأولى على المسائل المتعلقة بالعسكر، تصاعد ليتضمن التحقيق والتحليل لمروحة واسعة من القضايا ذات الاهتمام العام من بينها التعليم والأمن والداخلي وإدارة حركة الملاحة الجوية.

خلال الحرب الكورية، عمل محللو المركز في مجال جمع المعلومات وحل المشاكل التكتيكية وتقديم التوصيات من أجل تحسين الإجراءات وتوسيع الجهود الأساسية لحل مشاكل تكتيكية معينة مثل اختيار الأسلحة للهجمات البحرية الجوية على أهداف تكتيكية وجدولة الدعم الجوي القريب وتحليل القتال جو-جو وإطلاق النار في القصف البحري وتكتيكات الحصار. في العام 1959، بعد أن أصبحت عملية اتخاذ القرار العسكري أكثر تعقيداً، أسس المركز مشروع الأبحاث البحرية بعيدة المدى. وأصبحت تلك الجماعة منخرطة في دراسة القضايا البحرية المستقبلية. ومع تصاعد الحرب في فيتنام، درس المحللون العمليات في جنوب فيتنام إضافة إلى الخسائر في الطائرات القتالية ودفاعات حاملات الطائرات والاستطلاع والدعم الناري البحري. في العام 1982، بدأ المركز ببحث أساسي بشأن مفاهيم العمليات لاستخدام الاسطول الأطلسي في حرب عالمية، آخذاً بعين الاعتبار قضايا تبدأ من الأهداف السوفييتية ونوايا الحرب إلى أعمال البحرية التي يمكن أن تواجه الإستراتيجية السوفييتية. خلال عمليات عاصفة الصحراء، أرسل المركز محللين ممثلين له في القيادات البحرية في الشرق الأوسط لتقديم الدعم الهام. وبعد الحرب، طُلب من المركز أن يكون الوكالة التابعة لسلاح البحرية من أجل جمع البيانات والتحليل. وواحدة من المهام الأساسية للمركز في التسعينيات كانت مساعدة البحرية والمارينز في إيجاد إستراتيجية أمن قومي جديدة (التي تحولت من التركيز على التهديدات العالمية إلى التحديات والفرص الإقليمية).

برامج المركز

تحليل التكنولوجيا والأنظمة المتطورة: يُساعد صناع القرار في الحصول أفضل الإمكانات المحتملة من استثماراتهم في التكنولوجيا والأنظمة.

أبحاث الصين: تقديم تحليلات معمقة عن الدور المتصاعد للصين في النظام الدولي والقضايا المهمة في العلاقات الأمريكية- الصينية والتطورات الهامة داخل الصين نفسها.

برنامج سلاح المارينز: لتحليل قضايا تهم جداً قيادة سلاح المارينز من بينها القوة البشرية والتدريب واللوجستيك والملاحة والدمج البحري والبرامج والموارد.

تحليل العمليات والتكتيكات: إجراء دراسات عملانية في العاصمة واشنطن حول الأنظمة والموارد والإندماج.

جماعة تقييم العمليات: إجراء أبحاث تستند على الميدان وتركز على التحديات العملانية التي تواجه الجيش والوكالات الحكومية الأخرى.

تحليل الموارد: تقديم خدمات تحليلية للمساعدة في تطوير وتقييم وتطبيق السياسات والممارسات والبرامج التي تجعل الأشخاص والميزانيات والمقدرات أكثر فاعلية وكفاءة.

الأبحاث الإستراتيجية: تحديد القضايا التالية في البحث والتحليل بشأن مروحة واسعة من القضايا الإستراتيجية والإقليمية والسياسية.

التمويل

يُمول مركز التحليلات البحرية فدرالياً من قبل البحرية والوكالات العسكرية الأخرى.