مؤسسة هوفر / Hoover Institution

مؤسسة هوفر / Hoover Institution

مركز أبحاث أمريكي في السياسة العامة مركزه جامعة ستانفورد، كاليفورنيا. اسمه الرسمي هو مؤسسة هوفر حول الحرب والثورة والسلام وتأسس في العام 1919 على أنه مكتبة تجمع أرشيفات الرئيس الأمريكي الأسبق هربرت هوفر والحرب العالمية الأولى والحرب العالمية الثانية وغيرهما من حروب العالم. هو يتبع لجامعة ستانفورد لكن لديه مجلس خاص من المراقبين. وتنطوي مهمته على تأمين وحماية السلام وتحسين الظروف الإنسانية والحد من تدخل الحكومة في حياة الأفراد.

يُعد المركز صوتاً مؤثراً في السياسة العامة الأمريكية. ولطالما كان مؤسسة تعليمية لكثيرين ممن تبوؤا مناصب رفيعة المستوى في الإدارات الأمريكية مثل جورج شالتز وكوندليزا رايس ومايكل بوسكين وإدوراد لازير وجون بي. تايلور وجون كاغون وإدوين ميز وآمي زيغارت. وفي العام 2007، سُمي الجنرال العسكري المتقاعد جون أبيزيد، القائد السابق للقيادة الوسطى، الزميل السنوي البارز كزائر للمؤسسة.

تدعم المؤسسة دستور الولايات المتحدة وميثاق الحقوق لديها وأسلوبها في الحكم التمثيلي. وجميع الأنظمة الاقتصادية والاجتماعية في المؤسسة تستند على مبادئ الشركة الخاصة التي من خلالها تستلهم المبادرة والإبداع. والمهمة العامة للمؤسسة ترديد صوت التجربة في معارضة الحرب ودراسة تلك السجلات ونشرها والدعوة إلى قيام مساع بشرية لإبرام السلام والحفاظ عليه ودعم وحماية أسلوب الحياة الأمريكية. ولذلك، تشير المؤسسة باستمرار وبشكل دراماتيكي إلى طريق السلام والحرية الفردية وحماية النظام الأمريكي.

المنشورات

تصدر المؤسسة عدداً من المنشورات تتعلق بمواضيع سياسية عامة من ضمنها دوريات رباعية كهوفر دايجست (Hoover Digest) وإدجوكايشن نكست (Education Next) وتشينا لديرشيب مونيتور (China Leadership Monitor) وديفايننغ آيدياز (Defining Ideas). وكانت مؤسسة هوفر تصدر على نحو شهري دورية بوليسي ريفيو (Policy Review) التي بدأت تصدرها لاحقاً مؤسسة هريتيج في العام 2001. وإضافة إلى تلك الدوريات، تصدر مؤسسة هوفر الكتب والمقالات لباحثين في المؤسسة وغيرهم من خارجها.

تدير المؤسسة برامج عدة من بينها:

        - كي-12 إيدجوكايشن

        - الأمن القومي والقانون

        - مناقب المجتمع الحر

        - سياسة الطاقة

        - السياسة الاقتصادية

        - حقوق الملكية والحرية والإزدهار

        - الإسلام والنظام الدولي

        ​- سياسة الرعاية الصحية

التمويل

تُمول مؤسسة هوفر من مصدرين أساسيين. فهي تتلقى ما يُقارب نص الأموال من الهدايا الخاصة وبشكل أساسي من مساهمات فردية، أما النصف الثاني فيأتي من الهبات.

الباحثون

تتميز المؤسسة بضم نخبة من الباحثين البارزين في شتى المجالات وممن اعتلوا مناصب رفيعة المستوى في الإدارات الأمريكية، ومن بينهم:

ريتشارد آلن (مستشار سابق للأمن القومي في الولايات المتحدة) وفؤاد عجمي (خبير سياسي ومدير سابق لبرنامج أبحاث الشرق الأوسط في جامعة جونز هوبكينز) وبتير بركويتز (خبير سياسي) ومايكل بوسكين (رئيس مجلس الاستشاريين الاقتصاديين في إدارة جورج أتش. دبليو. بوش) وويليم بيري (وزير الدفاع الأمريكي الأسبق) وكوندليزا رايس (وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة) وجون بي. تايلور (الوكيل السابق لوزارة المال الأمريكية في الشؤون الدولية) وجون أبيزيد (القائد السابق للقيادة الوسطى) جيمس أو. إليس (القائد السابق للقيادة الإستراتيجية الأمريكية) وإدوين ميز (المدعي العام السابق في الولايات المتحدة) ودونالد رامسفيلد (وزير الدفاع الأمريكي السابق) وغيرهم.