المجلس الأطلسي للولايات المتحدة / Atlantic Council of the United States

المجلس الأطلسي للولايات المتحدة / Atlantic Council of the United States

مركز أبحاث غير حزبي ذو نفوذ في مجال الشؤون الدولية. تأسس المجلس في العام 1961 في العاصمة واشنطن وهو يُعد منتدى للزعماء السياسيين الدوليين ورجال الأعمال والمثقفين. يُدير المجلس 10 مراكز إقليمية وبرامج عملية لها علاقة بالأمن الدولي والإزدهار الاقتصادي العالمي.

تأسس المجلس بهدف تشجيع استمرارية التعاون الذي بدأ بين أميركا الشمالية وأوروبا بعد الحرب العالمية الثانية. في سنواته الأولى، شمل عمله إلى حد كبير نشر مقالات سياسية واستطلاعات رأي بين الأمريكان والأوروبيين بشأن مواقفهم اتجاه التعاون الأطلسي والدولي. وفي تلك السنوات، كان تركيزه الأساسي على القضايا الاقتصادية، وبشكل خاص على تشجيع التجارة الحرة بين القارتين، بالإضافة إلى نشر بعض المقالات المتعلقة بالقضايا السياسية والبيئية.

في شباط 2009، استقال رئيس المجلس الأطلسي جايمس أل. جونز من منصبه ليصبح مستشار الأمن القومي الجديد للرئيس أوباما فخلفه السيناتور تشاك هاغل. إضافة إلى ذلك، من أعضاء المركز سوزان رايس التي غادرت المجلس لتصبح سفيرة الإدارة الأمريكية في الاتحاد الأوروبي وريتشارد هولبروك الذي تولى منصب الممثل الخاص عن أفغانستان وباكستان وآن-ماري سولتر التي أصبحت مديرة التخطيط السياسي في وزارة الخارجية. ثم استقال تشاك هاغل في العام 2013 ليتولى منصب وزير الدفاع الأمريكي.

يُشكل المجلس مكان اجتماع لقادة عسكريين وزعماء دوليين من كلا جانبي الأطلسي ويستضيف المجلس في أغلب الأحيان رؤساء دول وحكومات وشخصيات عسكرية وسياسية لمناقشة الأحداث ذات الصلة باهتمام جماعة الأطلسي.

البرامج والمراكز

الأطلسي الشاب: أُطلقت شبكة الأطلسي الشاب في العام 2008 وهي عبارة عن تجمّع لقادة صاعدين يُشاركون رؤية تعاون أوروبي-أطلسي أقرب بالاستناد على القيم المشتركة. ومن خلال أدوات الأونلاين والأحداث المنتظمة، تعمل الشبكة كمنتدى لنقاش مفتوح بين الأطلسيين الشباب بحيث يمكنهم تبادل الرؤى بشأن مروحة من القضايا الدولية. وكمكان للقاء، تشكل الشبكة منصة للقادة العالميين من أجل مناقشة الجيل التالي ومشاركته وجهات النظر بشأن القضايا الحالية.

العلاقات ما بين الأطلسي: يعزز برنامج العلاقات ما بين الأطلسي الحوار بشأن القضايا الأساسية التي تؤثر على تطور العلاقة الأطلسية. وفي قلب البرنامج قناعة بأن علاقة أطلسية صحية تُعد شرطاً من أجل نظام دولي أقوى. ويسعى المجلس إلى تقوية العلاقة ما بين الأطلسي عبر معالجة مجالات معينة في الاختلافات السياسية من خلال تحديد مجالات التعاون المحتمل وبناء الشبكات الشخصية والتفاهم المشترك مما يؤسس قاعدة لشراكة فعالة.

مركز برنت سكروكروفت للأمن الدولي: يفحص المركز العلاقات الأمريكية مع حلفائها وخصومها في محاولة للتوصل إلى إجماع بشأن سياسات تسهم في عالم أكثر استقراراً وأمناً واحتواءً.

التجارة والاقتصاديات العالمية: يعمل البرنامج من أجل بناء وتعزيز الاندماج الاقتصادي العميق بين أوروبا والولايات المتحدة إضافة إلى تعزيز القيادة الأطلسية في الاقتصاد العالمي. ومن خلال اجتماع القادة التجاريين رفيعي المستوى وصناع السياسة الحكومية وخبراء الاقتصاد، يكشف البرنامج القضايا ما بين الأطلسي وتلك العالمية التي تهم المجتمع التجاري الأمريكي والأوروبي.

مركز جنوب آسيا: يمثل المركز النقطة المحورية للعمل بشأن أفغانستان وباكستان والهند وبانغلادش وسيريلنكا والنبال، إضافة إلى العلاقات بين تلك البلدان والصين وآسيا الوسطى وإيران والعالم العربي وأوروبا والولايات المتحدة. وكجزء من عمل برنامج آسيا، يسعى المركز إلى تعزيز الشراكات مع المؤسسات الأساسية في المنطقة ليكون منتدى من أجل الحوار بين صناع السياسة في جنوب آسيا والولايات المتحدة وحلف شمالي الاطلسي. وتلك النقاشات تغطي قضايا الأمن الداخلي والخارجي والحكم والتجارة والتنمية الاقتصادية والتعليم وقضايا أخرى.

مركز أفريقيا: أُسس في العام 2009 تحت مهمة مساعدة نقل المقاربات السياسية الأمريكية والأوروبية إلى أفريقيا من خلال التأكيد على بناء شراكات جيوسياسية قوية مع الدول الأفريقية وتعزيز النمو الاقتصادي والازدهار على وجه القارة الأفريقية.

مركز رفيق الحريري للشرق الأوسط: يسعى المركز إلى إنتاج تحليل أصلي للقوى الانتقالية في المنطقة، إضافة إلى التوصيات السياسية لصالح الولايات المتحدة وأوروبا حول كيفية تعزيز علاقات أقرب وبناءة أكثر مع المنطقة.

الطاقة والبيئة: برنامج يكشف السمات الاقتصادية والسياسية لأمن الطاقة وإمداداتها، إضافة إلى القضايا البيئية الدولية. ويُعزز البرنامج الوصول المفتوح والهواء النقي ويقدم توصيات سياسية لمعالجة احتياجات البلدان النامية عبر مزيد من تدفق رأس المال والتكنولوجيا والمعرفة في قطاعات إمداد الطاقة والمياه.

المنشورات

يُصدر المجلس الأطلسي منشورات وملخصات بشأن قضايا سياسية عالمية تبدأ من الدور العالمي لحلف شمالي الأطلسي ووصولاً إلى أمن الطاقة.