ندوة متخصصة عن الفيلسوف كانط

ندوة متخصصة عن الفيلسوف كانط

بتاريخ الإثنين الواقع في 15/8/2017 عند الساعة السادسة مساء عقد المركز الإسلامي للدراسات الإستراتيجية ندوة بحثية متخصصة ، تناولت فكر الفيلسوف (كانط ). حضر الندوة نخبة من أهل الإختصاص والمهتمين،  وحاضر فيها كلٌ من :

الدكتور جميل قاسم

الدكتور حسين صفي الدين

الباحث هادي قبيسي ( قرأ بحثه نيابة الشيخ جمال عمار )

في مستهل الندوة رحب مسؤول العلاقات والتواصل في المركز الدكتور نبيل سرور بالحضور في رحاب المركز الإسلامي للدراسات الإسترتيجية  الذي يتشرف بإطلاق سلسلة ندوات فكرية بحثية متخصصة ، إضافة الى العديد من الإصدارات  الدورية الرائدة في المجالين  الفكري والثقافي . وكل هذا ينطلق من خلال رسالة توعوية هادفة واستراتيجية واضحة إعتمدها المركز والقيمّون على أنشطته ورسالته ، من خلال استراتيجييا مخططة وبرامج محددة ، تعمل على دراسة الواقع والأفكار المطروحة في المجالين الديني والثقافي ، بالإعتماد على الماضي ودراسة الحاضر والتطلع نحو المستقبل لتحسين الوضع الموجود ومعالجة المخاطر المحدقة ..

ثم قدم مدير التحرير المركزي لفصلية الإستغراب الباحث محمود حيدر مداخلة افتتاحية ، عرض فيها الى الأطروحات النقدية التي تعرضت لها منظومة (كانط) الفلسفية ، ولاسيما لجهة التناقض الذي وُضعت فيه حيال مهمة العقل . والإشكالية التي تناولها هي : كيف يمكن ان يستخدم كانط العقل كوسيلة ليُبرهن أن العقل لايستطيع أن يصل الى المعرفة الفعلية بالأشياء كما هي ...

الباحث الدكتور حسين صفيّ الدين ، تناول في مداخلته المرتكزات الأساسية للنظام الفلسفي الكانطي ، مبينا علاقته بالفلاسفة المؤسسين للتنوير والحداثة ، مثل ديكارت وهيوم وأوغست كونت وسواهم ..وأشار الى أن مهمة (كانط ) الأساسية كانت التأسيس لنظام تفكير فلسفي جديد ..

الدكتور جميل قاسم أستاذ فلسفة الجمال في الجامعة اللبنانية تناول قضية الدين عند كانط من خلال كتاب الأخير " الدين في حدود العقل " . يرى كانط بحسب الباحث أن الأخلاقية او القانون الأخلاقي حتى ولو كان يفترض وجود كائن اسمى ، فإن فكرة هذا الكائن تصدر عن الأخلاق وليست هي الأصل في صدور الأخلاق .

أما الباحث الإسلامي هادي قبيسي فقد كانت محاضرته بعنوان :

" الأخلاق الذاتية الكانطية والخدمة الإلهية "

وفيها قدّم الباحث دراسة مقارنة بين ميتافيزيقيا كانط الأخلاقية ذات الأفق المحدود بالدنيوية المادية ، وبين مكارم الأخلاق القرآنية ..

وفي ختام الندوة جرى حوار مفتوح بين المحاضرين والحضور تضمن مجموعة أسئلة عن المداخلات المُثارة وتولى المحاضرون الإجابة عنها ... وقد خُتمت الندوة البحثية عند الثامنة والربع مساء