البحث في...
الإسم
الإسم اللاتيني
البلد
التاريخ
القرن
الدين
التخصص
السيرة
 أسلوب البحث
البحث عن اي من هذه الكلمات
النتيجة يجب أن تحتوي على كل هذه الكلمات
النتيجة يجب أن تحتوي على هذه الجملة
روجر بيكون

روجر بيكون

الإسم اللاتيني :  roger bacon
البلد :  بريطانيا
التاريخ :  1214م - 1292م
القرن :  13
الدين :  المسيحية - راهب منصر
التخصص : 

روجر بيكون

(1214ـ 1294)

 Roger Bacon

إنجليزي تلقى العلم في أكسفورد، وباريس (1240) حيث نال الدكتوراه في اللاهوت. ودرس الطب ولما شرع يكتب رسالة فيه اضطر إلى السفر إلى إيطاليا بحثاً عن مظانه في المصنفات العربية، وتعلما لليونانية، ثم عاد إلى أكسفورد (1251) فعلم فيها، وأنفق ألفى جنيه على اقتناء الكتب والآلات، واستأجر اليهود ليعلموه وطلابه العبرية ويعاونوه على قراءة التوراة بنصها، ثم انضم إلى الرهبانية الفرنسيسكانية (1255) ولكنه فصل من التدريس لتعرضه للرهبان وسجن حتى أنقذه صديقه البابا إكليمنضس الرابع. ودعا بيكون إلى تشجيع تدريس اللغات الشرقية في جامعات أوربا لأغراض علمية صرف، فلبى دعوته رؤساء أكسفورد الفرنسيسكانيون: روبرت جروستيست، وتوماس أوف ويلز، وآدم أوف مارش. ووعده بتحقيق أمنيته البابا اكليمنضس الرابع ـ الذي كتب إلى بيكون في إرسال نسخة من مصنفاته سراً وعاجلاً، فأجمل موسوعته في الكتاب الأكبر ثم الأصغر وأرفقها بدراسة في تضاعف الرؤية وخلاصة لآرائه هي الكتاب الرابع، فبلغت البابا بعد وفاته (1268) ـ وأولع بعلوم الرياضيات والفلك والكيميا، وأكب على كتب بطليموس وابن الهيثم والرازي، فإذا نتيجة دراسته اختراع المجهر، ومادة تشتعل في الماء، ونوع من البارود، وتنبؤه بالطيران، ووضع قاعدة لصنع المتفجرات، فلقب بدكتور المعجزات وسجن مرة أخرى. وقد اعتمد في فلسفته على ابن سينا، الذي وصفه بأنه عميد الفلسفة بعد أرسطو، وعلى ابن جبيرول، وإسحق الإسرائيلي، وغيرهم. وأحدث في تفسير اللاهوت بدعاً سجن بها (1277) ولكنه عد من كبار الفلاسفة.

آثاره:

صنف رسائل في النحو، والمنطق، والرياضيات، والهيئة، والموسيقى، والبصريات، والتنجيم، والكيميا، والطب، والعلوم التجريبية والزراعة، وغيرها.

من أشهرها:

رسائل في العدسات المحرقة،

وفي طاقة الاختراع والطبيعة العجيبة،

 وفي تقدير الحادثات الطبيعية (1257 ـ 1266)

 والكتاب الأكبر، في أربعة مجلدات، وما زال الإقبال عليه شديداً حتى اليوم،

ومختصراه (1268)

 وموجز الدراسات الفلسفية (1271)

 وموجز الدراسات اللاهوتية (1290)

 كما ترجم عن العربية كتاب مرآة الكيميا (نورمبرج 1521)

 وسر الأسرار (وقد نشر الترجمة ستيل، في أكسفورد 1920)

 وانتقد ترجمة ساراشل كتاب النبات لأرسطو.

 وللأب بويج اليسوعي دراسة بعنوان: هل قرأ بيكون كتب العرب؟ (محفوظات التاريخ العقائدي والأدبي 1930).

المصدر : كتاب ( المستشرقون )  لنجيب العقيقي - دار المعارف ط3 ج 1 ص 131