مجلة القرآن والاستشراق المعاصر العدد 10

مجلة القرآن والاستشراق المعاصر العدد 10

فهرس المحتويات 

الافتتاحيَّة

منتدى الاستشراق المعاصر

شخصيَّات استشراقيَّة

بيير لوري

مرصد  الاستشراق المعاصر

مؤتمرات وندوات

مؤتمر دولي: سوريا في العهد الأموي، السياق التاريخي للقرآن؟

ندوة القرآن الأوروبي

المؤتمر الدولي: النص القرآني

ندوة: القرآن في إيبيريا

ورشة عمل: رؤى أوروبية للقرآن في العصور الوسطى

إصدارات

اليهود والقرآن

القرآن في جنوب آسيا

تفسير القرآن بالكتاب

الميثاق الإلهي: العلم ومفاهيم القانون الطبيعي في القرآن والحقول المعرفية الإسلامية

الوحي في القرآن: دراسة دلالية لجذري "نزل" و "وحى"

مقاربات معاصرة في القرآن الكريم وتفسيره في إيران

مجلّة روح شرقية الإسرائيلية

نباتاتُ القرآن: التاريخ والثقافة

القرآن الكريم في الفكر الاستشراقي 

يوسف ـ تغيير الصور. صور التغيير

بحوث ودراسات

مجلة البيان لدراسات القرآن والحديث

مجلة دراسات قرآنية

أخبار

 العلوم الباطنيّة والقرآن

دعوة لتقديم المقترحات: مناهج جديدة للتأويل القرآني في العالم الإسلامي

عقد دراسات عليا (منحة دكتواره) في حقل الدراسات القرآنية (الحواريون في التفسير القرآني)

بوصلة الاستشراق المعاصر

 

الافتتاحية 

تنبع أهميّة الدّراسات الاستشراقيّة حول القرآن الكريم، من كونها أفرزت أساليب ومناهج معرفيّة جديدة مثّلت وسيلةً لرسم صورة للقرآن الكريم في مخيال العالم الغربي، بل تجاوزت هذه الصورة العالم الغربي لتستوطن في مخيال النّخب الإسلاميّة وتُكوّن لديها ثقافةً جديدة أثّرت بشكلٍ مباشر في العقيدة ولوازمها. وقد أشار المفكّر الرّاحل "إدوارد سعيد" إلى أنّ عدد الكتب التي أنتجها الاستشراق في مئة وخمسين عامًا عن الشرق الأدنى بلغ ستين ألف كتاب في الفترة من 1800م حتى العام 1950م، وهو جهدٌ علميٌّ ضخمٌ ينبع من بواعث مختلفة، منها ما هو جليّ ومنها ما هو خفيّ، وانصرف جزءٌ كبيرٌ من تلك الدراسات نحو القرآن الكريم في تكوينه وتدوينه وكل ما يتعلّق به.

وعلى الرّغم من جائحة كورونا التي تفشّت في أنحاء العالم جميعها، وأثّرت في مجالات الحياة كلّها، ومنها الأنشطة العلميّة والثقافيّة، من قبيل النّدوات، والمؤتمرات، والورش البحثيّة...، لا زالت المجهودات الاستشراقيّة مستمرّةً في دراستها للقرآن الكريم دون هوادة. ففي حين قلّت الأنشطة الإسلاميّة حول القرآن الكريم، حافظت الجامعات والمؤسّسات الغربية بنشاطاتها الاستشراقيّة المتعلّقة بالقرآن الكريم، ولا زالت تسير بشكل تصاعديّ ومنظّم. وفي هذا العدد الجديد تواصل نشرة القرآن والاستشراق المعاصر رصد أبرز الأنشطة الاستشراقيّة حول القرآن الكريم، وقد توزّعت المادة المرصودة بحسب التقسيم المعتمد من النشرة، كالآتي:

- في منتدى الاستشراق، تمّ تقديم عرض للمستشرق الفرنسي المعاصر بيير لوري، وهو باحث متخصّص في العلوم الإسلاميّة وتفسير القرآن، واللغة العربيّة وآدابها، والعلوم السياسيّة. حيث تمّ الإشارة إلى أبرز مؤلّفاته المتعلّقة بالقرآن.

- في مرصد الاستشراق، ورد في باب "المؤتمرات والندوات والورش" ندوة لمشروع القرآن الأوروبي وندوة أخرى حول القرآن في أيبيريا، كما تمّ تقديم عرض للمؤتمر الدوليّ: النّصّ القرآنيّ: مناهج التأويل والتفسير المعاصرة، والمؤتمر الدولي: السياق التاريخي للقرآن إبان العهد الأموي في سوريا. وورشة عمل: رؤى أوروبيّة للقرآن في العصور الوسطى (القرنين التاسع والخامس عشر).

وفي باب الإصدارات، وقع العرض لمجموعة من الإصدارات الجديدة، وهي كالتالي:

- تفسير القرآن بالكتاب

- نباتاتُ القرآن: التاريخ والثقافة

- القرآن الكريم في الفكر الاستشراقي المعاصر (مقاربات نقدية لموسوعة القرآن - ليدن -)

- الوحي في القرآن: دراسة دلاليّة لجذريّ "نزل" و"وحى"

- مجلّة "روح شرقيّة" الإسرائيلية...التعريف الأهداف وأهم الموضوعات

- مقاربات معاصرة في القرآن وتفسيره في إيران

- يوسف - تغيير الصور أو صور التغيير

- القرآن في جنوب آسيا: التفسير، المشاريع القرآنية، وتصوُّرات التراث الإسلاميّ في الهند تحت الحكم البريطانيّ

- اليهود والقرآن

- الميثاق الإلهي

وفي باب البحوث والدراسات، عرضٌ لملخصات المقالات الواردة في مجلّة البيان لدراسات القرآن والحديث العدد 19، ومجلّة دراسات قرآنيّة في مجلّدها الجديد رقم 23.

وفي باب الأخبار، رصدت النشرة مجموعة من المشاريع حول القرآن الكريم تمّ تقديمها لمن يريد المشاركة فيها، وهي: المؤتمر العلميّ حول التيّرات الباطنيّة في فهم القرآن الكريم الذي سيُقام في جنيف سنة 2022؛ ودعوة للمساهمة في عدد خاص لمجلة الأديان بعنوان: "مناهج جديدة للتأويل القرآني في العالم الإسلامي"؛ ومنحة دكتوراه في حقل الدّراسات القرآنيّة تحت عنوان: "الحواريون في التفسير الإسلامي".

وفي الختام، تؤكّد النشرة ترحيبها واستعدادها لتلقي الأفكار والمشاريع والدراسات والتقارير والأخبار التي ترتبط بالاستشراق المعاصر حول القرآن الكريم.

والله الموفِّق

مدير التحرير