اللاهوت المعاصر، دراسات نقدية (التجربة الدينية)

اللاهوت المعاصر، دراسات نقدية (التجربة الدينية)

تأليف

مجموعة مؤلفين 

المحتويات 

مقدّمة المركز

حقيقة التجربة الدينيّة  ........... د. الشيخ عبدالحسين خسروبناه

خمسة آراء غربية معاصرة حول مصداقية التجارب الدينية ........... د. السيد جابر موسوي راد

‏«الوحي ليس تجربةً دينيةً» دراسة تحليلية لحقيقة الوحي ........... د. علي رضا قائمي نيا 

أسس الوحي المسيحي بمعيار الوحي القرآني ........... د. أبوالفضل ساجدي

برهان التجربة الدينية في الفكر الإسلامي  ........... د. علي شيرواني 

مناقشة أدلة القائلين بالحجيّة المعرفية للتجربة الدينية  ........... د. منصور نصيري

التجربة الدينية الإسلامية ........... د. محمد لغنهاوزن

‏«تجربة الله» دراسة مقارنة بين نظرية وليام ألستون والرؤية الإسلامية   ...........  د. علي شيرواني

‏«بسط التجربة النبوية» نظرية من نسج الخيال   ...........  د. علي رضا قائمي نيا

 

مقدمة المركز 

يتمّ إنتاج ونشر سلسلة اللاهوت المعاصر في حقل تحليل ونقد الأبحاث الإلهيّة المعاصرة وانعكاسها في العالم الإسلامي. وقد تمّ حتّى الآن ضمن هذه السلسلة تحليل موضوعات، من قبيل: «الكلّيات والمبادئ التصوّريّة للإلهيّات المعاصرة»، و«العلم والدّين»، و«نقد نظريّة تعارض الدّين والعلوم التجريبيّة»، و«العلم الدّيني»، و«الدّين والعلوم المعرفيّة»، و«الهرمنيوطيقا». وفي سياق هذه السلسلة من الأبحاث يُعنى المجلّد الراهن بموضوع في غاية الأهمّية، ألا وهو موضوع التجربة الدينية.

إن التجربة الدينية (Religious experience) تعدّ واحدة من الموضوعات الأصليّة لفلسفة الدين في القرون الثلاثة الأخيرة، وقد بلغت ذروة شهرتها في القرن التاسع عشر للميلاد بجهود وليام جيمز في مواجهة النزعة العقلانية. والسؤال الرئيس في هذا الموضوع، هو: هل يمكن للتجربة الدينية أن تُتخذ بوصفها واحدة من مصادر معرفة اللهسبحانه وتعالى؟ من حيث المصداق يمكن للتجربة الدينية أن تكون ـ في مختلف الأديان والمذاهب والتيارات الدينية ـ ذات مصاديق متنوّعة، بيد أن البحث الأهم في التجربة الدينية هو ذلك الذي يتمّ تحليله وتفسيره حول محورية الوحي. وقد تمّ بيان مختلف الآراء سواء في تعريف أو بيان مسائل التجربة الدينية، وهي في الغالب مطروحة من قبل المتكلمين والمفكرين المسيحيين. وقد تركت هذه الآراء تأثيراً كبيراً على المستنيرين من المسلمين أيضاً. إن تعميم التجربة الدينية في مهدها المفهومي المسيحي على المهد المفهومي الإسلامي، قد أدّى إلى ظهور بعض الشبهات في هذا المجال، وقد دفع ذلك بعض المفكرين الإسلاميين إلى الإجابة عن هذه الشبهات وتقديم تحليل واقعي لهذا المفهوم. وفي هذا الإطار تمّ تخصيص هذا المجلد من سلسلة اللاهوت المعاصر ببحث التجربة الدينية، كي نتعرّض إلى بحث هذا الموضوع من مختلف المحاور. ومن بين أهم الأسئلة التي تمّ التعرّض لها في هذا المجلد، يمكن الإشارة إلى الموارد الآتية:

1. هل التجربة الدينية هي الوحي؟

2. ما هو رأي المفكرين المسيحيين بالنسبة إلى الوحي؟ وهل هناك تفاوت ماهوي بينه وبين مفهوم الوحي من وجهة النظر الإسلامية؟

3. هل هناك من مشتركات بين التجربة الدينية الإسلامية والمسيحية، أم هناك اختلاف ذاتي بين التجربتين؟

4. هل يمكن الاستفادة من التجربة الدينية، بوصفها برهاناً على إثبات وجود الله تعالى؟

5. ما هو مدى حجية المعرفة الحاصلة من التجربة الدينية؟

6. ما هو المعيار الأساسي في تشخيص واقعية التجارب الدينية؟

7. هل يمكن تجربة الله، كما يقول المفكرون الغربيون من أمثال وليَم ألستون؟

8. هل التجربة الدينية حسيّة أم تفوق الحس؟ وهل تؤثر شخصيّة صاحب التجربة الدينية على هذه التجربة؟

9. هل يمكن بسط التجربة النبوية ـ بوصفها واحدة من مصاديق التجربة الدينية ـ على المستوى التاريخي والتدريجي؟

لقد تمّ تناول هذه الأسئلة بوصفها جزءاً من الهواجس والمسائل التي تُشكّل في موضوع التجربة الدينية مطمحاً للنظر، وتمّت مناقشتها في مقالات هذا الكتاب. يتضمّن هذا الجزء مجموعة من مختلف الآثار والنظريّات لعدد من المفكّرين الذين يتبنّون مشارب فكرية متنوّعة، حيث تمحورت مساعيهم البحثيّة حول بسط شتّى المسائل المرتبطة بالتجربة الدينية.

وكما هو معهود فالمركز الإسلامي للدراسات الاستراتيجيّة ضمن التزامه بمبادئ الأمانة العلميّة، قام المعنيّون بالشأن فيه بجمع المقالات التي وقع عليها الاختيار واستعرضها بين يدي القُرّاء الكرام دون تغيير وتصرّف.

نتقدّم بالشكر الجزيل لكُتّاب المقالات التي وقع عليها الاختيار في هذه السلسلة، ونرجو من القُرّاء والباحثين الكرام إتحافنا بانتقاداتهم وآرائهم القيّمة.

وآخر دعوانا أن الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على رسوله الأمين وآله الميامين.

إدارة التحرير

رمضان المبارك 1442 ه