مؤسسة (راند) والعالم الإسلامي

مؤسسة (راند) والعالم الإسلامي

نقد ومناقشة :

جهاد سعد

ترجمة : 

محمود المقيد

عرض وتحرير : 

حسن صعب 

المقدمة

جدل الأفكار

في إطار سلسلة الاستشراق السياسي الحديث، يستمرّ المركز الإسلامي للدراسات الاستراتيجية، في تتبّع نتاجات مراكز الأبحاث وبيوت التفكير الغربية، ويحتدم النّقاش في هذا الكتاب مع أكبر مؤسّسة بحثيّة في العالم، وهي مؤسّسة «راند» المعبّر الأبرز عن مجتمع المعرفة المرتبط بالسياسات الأميركية في منطقتنا والعالم.

ولقد حظي الإسلام باهتمامٍ خاصٍّ في هذه المؤسّسة، ولذلك ركّزنا بدورنا على المناقشة الفكريّة لمحاولات «راند» التي تستهدف تكريس نفسها كحكم فيما يجب أن يكون المسلمون عليه.

ويحتلّ الجدل حول الإسلام ثقافةً ودينًا وشريعةً معظم الفصل النقدي تحت عنوان: «المركز في الميزان»؛ لأنّ أفكار المؤسّسة التي أنتجت في العقد الأوّل من القرن الحالي، قد وجدت طريقها إلى التنفيذ بالفعل في العقد الثاني. وسمعنا أصداءها فيما بثّته وسائل الإعلام وشبكات المعلومات، وما كتبه الحداثيون، وما أنتجته بعض منظّمات المجتمع المدني المستحدثة في العالم الإسلامي.

من جهة أخرى تشكّل هذه المؤسّسة مدرسةً فكريّةً وبحثيّةً مترامية الأطراف، تتعدّى اهتماماتها الشأن السياسي إلى مختلف استراتيجيات التنمية ومجالات العلوم والتكنولوجيا والتربية والطب والاقتصاد.

إنّ الهدف من وضع هذه الأبحاث بين يدي النخب العربية وأصحاب القرار، هو إطلاق الجدل الفكري، وتوسعة الصورة، واستكشاف الطرق المستحدثة في التفكير، والمناهج التي يستخدمها باحثون متفرّغون لدراسة منطقتنا من منظور المصلحة الأميركية كما يرونها.

في 1/7/2020

مدير التحرير

جهاد سعد