الدراما التلفزيونية وأثرها في المجتمع

الدراما التلفزيونية وأثرها في المجتمع

اعداد

حيدر محمد الكعبي

فهرس المحتويات

مقدمة: 

الفصل الأول: تأثير الإعلام في قيم وسلوك المجتمع 

المبحث الاول: تأثير الإعلام في السلوك من منظور علم النفس 11

المبحث الثاني:تأثير الإعلام في السلوك من منظور علم الاتصال 19

المبحث الثالث:الدراما وتأثيرها الإعلامي في الجمهور 28

الفصل الثاني: الدراما التلفزيونية في منظور عام

المبحث الأول: معنى الدراما ونشأتها وتطورها 34

المبحث الثاني:تصنيفات الدراما التلفزيونية 41

المبحث الثالث: الدراما الرائجة بين العرب بحسب المنشأ 48

الفصل الثالث: تأثيرات الدراما التلفزيونية.

المبحث الأول: الاشباعات المتحققة من الدراما التلفزيونية 65

المبحث الثاني: تأثيرات الدراما التلفزيونية في المجتمع 74

المبحث الثالث: حلول إشكاليات الدراما في مجتمعنا 97

خلاصة وخاتمة: 108

أهم المصادر: 112

مقدمة المركز

باسمه تعالى

(الاختراق الثقافي) عنوان سلسلة اصدارات جديدة ينشرها المركز الاسلامي للدراسات الاستراتيجية لرصد اهم المؤسسات والأشخاص والمشاريع والأعمال التي تصب في تغريب الامة الاسلامية وسلب هويتها الدينية اما مباشرة أو تحت غطاء الدعايات البراقة والخادعة أمثال: الفن والأدب والتقدم و التسامح والحضارة والمدنيّة وغيرها من الدعايات والأساليب الماكرة التي تهدم كيان الأمة بشكل ناعم وبطيء وتستبدل هويتها وثقافتها بهويات وثقافات دخيلة .

تهدف هذه السلسلة الى إعلام أصحاب القرار الديني والسياسي  بما يجري في الساحة الثقافية من خروقات خطيرة تهدد كيان الفرد والمجتمع أخلاقياً وثقافياً وسياسياً، وتوقعه في الضلال والتيه فيصبح منكوساً، مّما يسهل عملية التغريب والسيطرة عليه.

كما ان هذه السلسلة تحاول أن توقظ ضمير أصحاب القرار والنخبة الفكرية والدينية للقيام بدراسة هذه الظواهر ومحاولة معالجة الموقف من خلال كتب ودراسات ومحاضرات وندوات وغيرها من الأساليب والمشاريع الثقافية والمعرفية البديلة قبل فوات الأوان.

وهذا البحث الذي جاء بعنوان (الدراما التلفزيونية وأثرها في المجتمع) يقع في صدارة الأبحاث المتعلقة بالأختراق الثقافي،إذ يسلط الضوء على تأثير هذا الرافد الثقافي والأعلامي على مجتمعنا الناطق باللغة العربية.

ذلك أن الدراما التلفزيونية قد أصبحت ذات تأثير لا يستهان به في صناعة الثقافة وتوجيه الرأي العام،ونحن نجد أنها تتمدد يوما بعد يوم لتزاحم باقي الرسائل الاعلامية لنقل المعلومات أو توثيق الاحداث أو بث الايدلوجيات وصار الشباب العربي أكثر تعلقا بها بفضل تطور تقنية الانتاج والبث الخاصة بها.

ونحن إذ نقدّم هذا العمل الى النخبة، نروم استنهاض همم اقلامنا المستنيرة في الحوزة والجامعة للقيام بتظهير اللئالئ المختبية في تراثنا الاسلامي وتقديمه للجيل الجديد بحلّة  قشيبة .

 وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على الرسول الامين وآله الميامين.