طريق الحرير وحوار الحضارات

طريق الحرير وحوار الحضارات

ضمن سلسلة ندواته الفكرية والثقافية الهادفة في المجالين الديني والثقافي ، نظم المركز الاسلامي للدراسات الاستراتيجية -مكتب بيروت- بتاريخ الثلاثاء الواقع في 28-11-2017 ندوة حوارية بعنوان "طريق الحرير وحوار الحضارات" حضر الندوة لفيف من المدعوين يتقدمهم بالاضافة الى سفير الصين ،  المستشار الثقافي الايراني محمد مهدي شريعتمدار  والمستشار الثقافي العراقي الدكتور عباس الحسيني ، ولفيفٌ من الأساتذة الجامعيين والإعلاميين والمهتمين،  الذين ضاقت بهم قاعة الندوات في المركز .

قدّم للندوة الدكتور نبيل سرور مرحِبا بالحضور في المركز، وشارحا الأهميةالكبيرة ثقافيا واقتصاديا لإعادة  احياء طريق الحرير بين الصين والدول المجاورة ومع العديد من دول العالم . واكد على أهمية الدور الحيوي لهذا المشروع، الذي يقوم على التواصل وبناء الجسور والحوار بين الثقافات ، وتأكيد المصالح المشتركة القائم على اساس الاحترام المتبادل، والتلاقي والحوار بين الشعوب والحضارات ..

ثم تحدث سفير الصين في لبنان وانغ كجيان عن اهداف طريق الحرير التي حددها الرئيس الصيني في العام 2013 . وتتمثل بالاتي :

-تعزيز التعاون الاقتصادي

-تحسين سبل ترابط الطرقات بين الدول

-تشجيع التجارة والاستثمار

-تسهيل تحويل العملات وتداولها .

-دعم التبادل الحضاري بين الشعوب

وشرح السفير ونغ كجيان مراحل طريق الحرير البرية والبحرية واهميتها للشعوب والدول التي يمر فيها الطريق . والفوائد المترتبة خاصة على مستوى تبادل التجارة واللغات والقيم . كما مساهمتها في انفتاح الشعوب على بعضها في اطار من الانفتاح والتعايش السلمي..

وعرض السفير لخرائط الطريق وللدول التي تستفيد منه على كل المستويات ..

بعد  ختام كلمة السفير الصيني وعرضه كان هناك تعقيبا موجزا للباحث في الشؤون الصينية محمود ريا..

 ثم دار حوار مفتوح مع الحضور ، حيث تركزت معظم الاسئلة حول مشروع أهمية طريق الحرير وابعاده وعقباته، ومواقف الصين تجاه قضايا المنطقة وتحولاتها سياسيا ..وفي اجوبته تناول السفير الصيني الأبعاد الهامة لطريق الحرير في تعزيز اواصر التعاون الدولي والتنمية المشتركة في مختلف انحاء المناطق التي يستهدفها مشروع طريق الحرير .

واكد على الدور الصيني الداعم لقضايا شعوب المنطقة والتعايش السلمي ..

وقد خُتمت الندوة والحوار عند الساعة الثامنة والنصف  مساء ..

بعد ذلك جرى تسليم درع تقديرية وهدايا رمزية من المركز للسفير الصيني  وللمستشارين الثقافيين العراقي والإيراني ولبعض الشخصيات المشاركة  .