ندوة الدين والتحديات الفكرية عند الشباب

ندوة الدين والتحديات الفكرية عند الشباب

بتاريخ الاربعاء الواقع في 7-3-2018 ، عقد المركز الاسلامي للدراسات الاستراتيجية ندوة شبابية تربوية ضمن سلسلة ندواته المتخصصة ،

التي تهدف الى تركيز البُعد العقائدي والوعي الرسالي  في المجتمع ، لاسيما لدى فئة الشباب. هذه الفئة  التي تعتبر  رمز حيوية المجتمع وعنصر انطلاقته في دنيا الحياة . 

حاضر في الندوة الاستاذ في الحوزة العلمية والمبلغ سماحة الشيخ حسين زين الدين  بعد ان قدم له مدير العلاقات في المركز  الدكتور نبيل سرور .كما حضر اللقاء جمعٌ من التربويين والاساتذة الجامعيين والشباب والشابات ...

في مطلع محاضرته ، تطرق الشيخ زين الدين الى اهمية البُعد الأخلاقي في بناء الشخصية . كما ركز على ضرورة ترسيخ مبادىء وفكر اهل البيت ع في بناء وتكامل الشخصية الواعية والملتزمة لدى جيل الشباب،  الذي يعيش تحديات فكرية وعقائدية وضغوطات تربوية واعلامية .

كذلك اشار سماحته الى موضوع "القدوة" والنموذج في حياة الشباب ، وما تمثله من رمزية تؤثر على الشخصية الانسانية . وتطرق ايضا الى رجال الدين،  الذين يجب ان يمثلوا ما اسماه (مرجعية امنة) لدى الناس فيما يعيشونه من تقوى ومن عمق في الوعي والزهد في الدنيا والتقوى ..  لاسيما تجاه الفئات الشابة من شبابنا وفتياتنا  ..

وقد حلل الوضع القائم في مجتمعاتنا ، مستشهدا بأمثلة من لبنان وايران والعراق ..وتطرق الى الجامعات واهمية دورها في تشويه او بناء الانسان العالم والملتزم الذي يقرن بين العلم والدين ،

ثم ختم الشيخ زين الدين مداخلته بمجموعات مقترحات فعالة لمعالجة الاشكاليات التي تواجه الشباب مؤكدا على الدور  التكاملي للاسرة والمؤسسات التربوية لاسيما الجامعات  والحوزة العلمية ، ودور المرجعية الرشيدة  في حماية الامة من التحديات المتعاظمة . وشدد على ضرورة حضور البُعد الغيبي والتقوائي ،  وتعزيز القيم السماوية  في  تبلور وعي الشخصية الانسانية واخلاقياتها  .وفي  دعم حضور الوعي السياسي الذي يشخص جيدا العدو ،  والتمرد على بعض القيم البعيدة عن اسلامنا . وضرورة اعتماد اساليب مبتكرة وجديدة  وخرق المألوف في عملية التغيير . ..

وختاما انفتح النقاش مع الحضور ، على مجموعة اسئلة متنوعة من وحي ومضامين المحاضرة .وقد خُتمت الندوة والحوار عند السادسة الا الثلث مساء .