البحث في...
عنوان التقرير
إسم الباحث
المصدر
التاريخ
ملخص التقرير
نص التقرير
 أسلوب البحث
البحث عن اي من هذه الكلمات
النتيجة يجب أن تحتوي على كل هذه الكلمات
النتيجة يجب أن تحتوي على هذه الجملة

September / 11 / 2017 | عدد الزيارات : 106لماذا تثير قطر الصغيرة سخط المملكة العربية السعودية وحلفائها؟

غرانت كلارك - Grant Clark بلومبارغ - Bloomberg 5 حزيران 2017 - 5 June 2017

التحرير: أسباب نشوب النزاع بين السعوديّة وحلفائها من جهة وقطر من جهة أخرى، تعود برأي الكاتب إلى رغبة السعوديّة في التصعيد ضدّ إيران بعد زيارة ترامب، ولكنّ الأمر لا يقتصر على ذلك فالسعوديّة تسعى لتحجيم قطر التي تجاوزت حجمها.


قطعت المملكة العربيّة السعوديّة وثلاثة من حلفائها العرب علاقاتهم الدبلوماسيّة مع قطر يوم الإثنين المنصرم، بعد غضبهم ممّا رأوه من موقف متساهلٍ تتبناه هذه الإمارة الصغيرة تجاه إيران والمجموعات الإسلاميّة على سبيل جماعة الإخوان المسلمين. علمًا أنّ هذه الخطوة التي اتّخذتها كلّ من المملكة العربيّة السعوديّة والبحرين والإمارات العربيّة المتّحدة ومصر قد جاءت سريعًا بعد الزيارة التي قام بها الرئيس الأمريكيّ دونالد ترامب إلى المنطقة، حيث شارك السعوديّة في توجيه الانتقادات لإيران بسبب رعايتها للإرهاب في كلّ من سوريا واليمن.

1. ما الذي تسبّب في هذه القطيعة الدبلوماسيّة؟

على الأغلب الأعمّ يكمن الخلاف حول إيران، ولكنّها ليست السبب الوحيد، فقد ظهرت أولى شرارات هذه الفورة بعد أن نشرت وكالة الأنباء القطريّة التي تديرها الدولة تقريرًا وردت فيه تصريحات عن حاكم قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ينتقد فيها تصاعد المشاعر المناهضة لإيران. وقد سارع المسؤولون القطريون إلى حذف هذه التعليقات، وألقوا باللائمة فيها على بعض القراصنة، وطالبوا بالحفاظ على الهدوء، وعلى الرغم من ذلك فقد تصاعدت الانتقادات من السعوديّة والإمارات العربيّة المتّحدة على لسان وسائل الإعلام التابعة لهما بعد أن اتّصل الشيخ تميم هاتفيًّا بالرئيس الإيرانيّ حسن روحاني في نهاية الأسبوع في تحدٍّ واضحٍ للنقد السعوديّ.

2. هل يأخذ التوتّر طابع السني مقابل الشيعيّ إذًا؟

نوعًا ما، إذ تجدر الإشارة إلى أنّ الجمهوريّة الإسلاميّة في إيران التي يقودها الشيعة هي المنافس الاقليميّ الأقوى للسعوديّة. علمًا أنّ كلتا الدولتين هما من أهم مُصدّري النفط ولكنَّهما تقفان على طرفي نقيض من الصراعات الدائرة من سوريا إلى العراق. وكان السعوديون قد اتّهموا قطر، من خلال اتّخاذ بعض الإجراءات الدبلوماسيّة، بدعم «الجماعات الإرهابيّة المدعومة من إيران» العاملة في المناطق الشرقيّة من المملكة وفي البحرين. ولكنّهم أيضًا أتوا على ذكر دعم قطر «للجماعات الإرهابيّة التي تهدف إلى زعزعة استقرار المنطقة»، بما في ذلك جماعة الإخوان المسلمين وتنظيم الدولة الإسلاميّة والقاعدة.

3. لماذا الآن نشب الصراع؟

ازدادت حدّة الأمر بشكل ملحوظ بعد زيارة ترامب. وبعد أيام من وصف كلّ من ترامب والعاهل السعوديّ سلمان بن عبد العزيز إيران بأنّها الراعي الرئيسي للإرهاب في العالم، سارعت كلّ من المملكة العربيّة السعوديّة والإمارات العربيّة المتّحدة إلى اتّهام قطر بمحاولة تقويض الجهود الرامية إلى عزل الجمهوريّة الإسلاميّة. وراحت الصحف ورجال الدين حتّى المشاهير يهاجمون الأمير القطريّ الشيخ تميم، حتّى إنّ صحيفة الجزيرة التي تتّخذ من الرياض مقرًّا لها قالت إنّه طعن جيرانه بواسطة خنجر إيرانيّ.

4. ماذا يقول المحللون؟

بدعم من العلاقات الأمريكيّة التي ازدادت في ظلّ إدارة ترامب، تسعى كلّ من المملكة العربيّة السعوديّة والإمارات العربيّة المتّحدة إلى سحق أيّ معارضة من شأنها أن تضعف الجبهة الموحّدة في وجه النفوذ الإيرانيّ في الشرق الأوسط. كما تمارس هاتان الدولتان ضغوطًا على قطر لوقف دعمها للحركات الإسلاميّة على سبيل جماعة الإخوان المسلمين وحركة حماس الفلسطينيّة التي تحكم قطاع غزّة.

5. ماذا تقول إيران؟

قبل تصاعد هذه المواجهات الاخيرة، قال روحاني، رجل الدين المعتدل الذى أعيد انتخابه الشهر الماضي لولاية ثانية مدّتها أربع سنوات، إنّ بلاده على استعداد لاجراء محادثات لإنهاء الخلاف. في الوقت نفسه، صرّح المرشد الأعلى الإيرانيّ آية الله علي خامنئي، الذي يتمتع بسلطة تفوق سلطة روحاني، بأنّ النظام السعوديّ يواجه بعض العثرات بسبب سياساته في اليمن. علمًا أنّه في عام 2015، حشدت المملكة العربيّة السعوديّة تحالفًا يضمّ عددًا من البلدان التي يقودها السنّة لمحاربة المتمرّدين الشيعة اليمنيين الموالين لإيران بعد أن تمكّنوا من إسقاط الحكومة التي تدعمها دول الخليج. حتّى اليوم لا تزال الحرب مستمرّة هناك.

6. أين تتواجه السعوديّة وإيران أيضًا؟

إن كلا البلدين منغمسان في حروب بالوكالة على أطراف متناقضة من الصراعات في المنطقة انطلاقًا من سوريا وصولاً إلى اليمن. في أواخر عام 2016 كانت بعض الوكالات الحكومية في المملكة العربيّة السعوديّة عرضة  لعدد من الهجمات الإلكترونيّة قال البعض إنّ إيران تقف وراءها، وهو ما هدّد برفع حدّة التوتّرات بين هاتين القوتين. وفي وقت سابق من ذلك العام، وبعد أن أقدمت السلطات السعوديّة على إعدام رجل دين شيعيّ بارز، قام المتظاهرون الإيرانيّون بإشعال النيران في مبنى السفارة السعوديّة في طهران، وعلى إثرها قطعت السعوديّة العلاقات الدبلوماسيّة مع إيران.

7. هل الخلافات مع قطر أمرٌ جديد؟

في عام 2014، سحبت كلّ من المملكة العربيّة السعوديّة، الإمارات العربيّة المتّحدة والبحرين سفرائها من قطر بصورة مؤقّتة، على أنّ الخلاف آنذاك كان يتركّز على مصر؛ حينذاك كانت قطر تدعم حكومة الإخوان المسلمين في حين أنّ المملكة العربيّة السعوديّة والإمارات العربيّة المتّحدة كانتا تموّلان الانقلاب الذي جرى تحت قيادة الجيش. أضف إلى ذلك، فإنّ قطر تستضيف على أراضيها قيادات حماس المنفيين إلى جانب عدد من مسؤولي طالبان. ويقول بعض المحلّلين إنّ ما تسعى إليه السعوديّة وحلفاؤها هو أن تظهر لقطر، الدولة  التي لا يتعدّى عدد سكانها 2.6 مليون نسمة، أنّها باتت تتخطّى حدود وزنها الاستراتيجي.

8. أليس هذا ما تحاول قطر القيام به؟

في الوقت الراهن محاولاتها أقلّ ممّا كانت عليه في الماضي. علمًا أنّه في خلال انتفاضات الربيع العربيّ كانت قطر، دونًا عن باقي حكومات الشرق الأوسط، تدعم على نطاق واسع الجماعات التي كانت تطالب بالتغيير ـ ما دامت تبقى خارج  حدود الخليج العربيّ. وكانت جماعة الإخوان المسلمين أكثر من عانى منذ ذلك الحين، فما كان من قطر إلّا أنّ أعادت دعمها للجماعة في عام 2014 عندما واجهت تهديدات دبلوماسيّة من جيرانها الخليجيين. كما تطمح قطر إلى أن تصبح وسيطًا لا غنى عنه في المنطقة، لذا نجد أنّ لقادتها الصلات مع مجموعة واسعة من الأطراف، مثل القبائل المتحاربة في ليبيا، فضلاً عن علاقاتها مع الولايات المتّحدة وحركة طالبان. من ناحية أخرى، فهي عندما قرّرت الوقوف في صفّ أحد جانبي النزاع في خلال ثورات الربيع العربيّ، تسبّبت في إضعاف مكانتها باعتبارها الفريق المحايد.

9. بمَ تشتهر دولة قطر أيضًا؟

تعتبر قطر أكبر مصدّر للغاز الطبيعي المسال في العالم، وتوفّر أعلى نسبة دخل للفرد في العالم (129.700 دولار في السنة)، كما ستستضيف بطولة كأس العالم لكرة القدم في عام 2022 وتفتح مكاتبها لقناة الجزيرة الفضائيّة. أمّا في عام 2003، وعندما قامت المملكة العربيّة السعوديّة بإخراج مركز العمليّات الجويّة الأمريكيّ في المنطقة من أراضيها، ما كان من قطر إلّا أن استقبلته. واليوم، باتت الإمارة تستضيف 10 آلاف جنديّ أمريكيّ، وهي مركز المقرّ الأساسيّ للقيادة المركزيّة للقوات الأمريكيّة في الشرق الأوسط، والمعروفة باسم «سانتكوم».

أمّا صندوق الثروة الملكيّة الذي يضمّ 335 مليار دولار فيمتلك حصصًا في شركات كثيرة، من باركليز إلى مجموعة كريدي سويس.

10. ما هي التداعيات على الأسواق؟

من شأن أيّ نزاع في المنطقة أن يوتّر الأوضاع في أسواق النفط، ويمكن للنزاعات الداخليّة بين دول الخليج أن تحدّ من قدرتها على جذب المستثمرين الأجانب. حتى قبل زيارة ترامب، كانت سيتي غروب قد أعلنت أنّ التوتّرات المتصاعدة بين الولايات المتّحدة وإيران يمكن أن يكون لها أيضًا الانعكاسات «الكبيرة» على النفط والأسواق الماليّة. علماً بأنّ أسهم قطر قد انخفضت بنسبة 7.3 في المائة عند اغلاق السوق يوم الاثنين المنصرم وانخفضت قيمة السندات بالدولار حيث ارتفعت عائدات السندات المستحقّة في عام 2026 بنسبة 23 نقطة أساسيّة.

غير أنّ النفط أزال المكاسب السابقة لأنّ تأثير هذا التصادم الدبلوماسيّ كان محدودًا في سياسة منظّمة أوبك.

11. لماذا قد يكون هذا النزاع مختلفًا عن غيره؟

يقول مهران كامرافا، مدير مركز الدراسات الدوليّة والإقليميّة بجامعة جورج تاون في قطر، في إشارة إلى زيارة ترامب الأخيرة: «الاختلافات والخلافات الداخليّة ليست بالشيء الجديد، ولكن ما يثير الاهتمام هو التوقيت ومستوى الضغط الممارس والذي لم يسبق له مثيل إلى حدّ ما». وهو ما يشير إلى أنّ «المملكة العربيّة السعوديّة والإمارات العربيّة المتّحدة لا تريدان سوى إخضاع قطر بصورة تامّة». وإذا ما قاومت قطر، فإنّ ذلك سيزيد من زعزعة الاستقرار في هذه المنطقة المتقلّبة أصلاً، فهذا التقلّب قد يؤثّر أيضًا، على سبيل المثال، في الجهود الأميركيّة الرامية إلى محاربة الدولة الإسلاميّة. فقطر هي مركز القواعد المركزيّة التي تُرسل الهجمات الجويّة تحت قيادة الولايات المتحدّة.

----------------------------

غرانت كلارك : محرر في موقع بلومبارغ.