مجلة رأي آخر العدد 27

مجلة رأي آخر العدد 27

فهرس المحتويات

كلمة  المركز

كلمة التحرير

العراق

ـ التشيّع العابر للحدود ودبلوماسيّة الحوزة ....................معهد الشرق الأوسط

ـ المحْتجّون العراقيّون واللبنانيّون ......................................... إيديتورز ديسك

ـ العراق كدولة فاشلة .........................................................أنطوني كوردسمان

إيران

ـ تلعب إيران وأوروبا لعبة التحدّي والتهديد .............................. باربره سلافن

ـ المفاوضات الأميركيّة الإيرانيّة: دليل المُرْبَكين.....معهد دراسات الأمن القوميّ

الحجاز

ـ المملكة العربيّة السعوديّة مستميتة لأن تحرز نجاحًا سياسيًّا ........زفي بارئيل

ـ إصدار أرامكو السعوديّة يؤمّن حوافز لرؤية 2030 م........................شينوا نت

ـ هل حان الوقت لمنظّمة تعاون إسلاميّة جديدة؟.......................توماس باركر

اليمن

ـ  فرصة لخفض التصعيد في اليمن .......................................إبراهيم جلال

سوريا

ـ الدروس المُستقاة من التصعيد الإسرائيليّ في سوريا.................. بروكينغز

أفغانستان

ـ الانتصار في أفغانستان كان مستحيلًا..................................جينيفر سميث

دراسات مختارة

ـ مقاربة جديدة للتحوّلات في الوضع المتعثّر في العراق واليمن .......................... ريناد منصور وبيتر ساليسبيري 

بيبليوغرافيا 

 

كلمة المركز

باسمه تعالى

عن أمير المؤمنين(عليه السلام): "من نام لم يُنم عنه".

بعد تألّق نجم الشيعة منذ أواخر القرن الماضي جرّاء مستجدّات سياسيّة، واجتماعيّة، وثقافيّة متنوّعة، استنفرت أجهزة الاستشعار الغربيّة للتعرّف إلى ما أفلت من عمليّات المسح التي أُجريت للعالم الإسلاميّّ منذ قرون فيما يتعلّق بعالم التشيُّع. وكان أن تكفّل الاستشراق الثقافيّ بالغوص في الأصول والفروع من خلال توظيف مئات الأقلّام بل الآلاف التي أنتجت كمًّا هائلًا من الكتب، ناهيك عن فصول كاملة أُضيفت إلى الموسوعات، ودوائر المعارف، ودراسات المجلّات المتخصّصة .

في هذا المعترك المعرفيّ، ظهر على الساحة الفكريّة  ـ السياسيّّة نوع آخر من الاستشراق أسميناه الاستشراق السياسيّّ، الذي أولى الشيعة  اهتمامًا خاصًّا، يتمثّل هذا الاستشراق بجهود بيوت التفكير، ودوائر الاستخبارات، ومراكز الدراسات  والبحوث، التي تُعنى برسم الاستراتيجيّات العامّة لأصحاب القرار السياسيّّ، لاتّخاذ ما يلزم، ومعظمها  تُنشر عبر المواقع الإلكترونيّة .

لقد غابت عن أوساطنا النخبويّة أكثر هذه الدراسات والبحوث التي تكشف طريقة تفكير الغرب تجاهنا، وكيفيّة صناعته لعقول الساسة، والرأي العامّ حولنا، كما أنّها تكشف مسارات اهتمام الغرب فيما يخصّ الشيعة والتشيّع والأولويّات التي يرونها أجدر بالبحث والاهتمام من غيرها.

جاءت هذه النشرة « رأي آخر» لرصد هذه الظاهرة، وإضاءة ما خفي عن أصحاب القرار الدينيّ والسياسيّّ في الساحة الشيعيّة عبر ترجمة أهمّ الدراسات والبحوث المنشورة في تلك المراكز سواء كانت لنا أم علينا وتوزيعها على النخبة الدينيّة والسياسيّّة وأصحاب القرار فحسب؛ لذا جاءت متخصّصة ومحدودة التوزيع.

كما نودّ أن نلفت إلى نقطة مهمّة، وهي أنّ الوسط الغربيّ ينظر إلى الأمور بحسب ما يعتقد هو من أهميّة هذه الفكرة أو القضيّة أو تلك، لا كما نعتقد نحن. وما يوليه الغرب هو اهتمامٌ خاصّ مرتبط بأجندته، من دون أن يعبّر بأيّ حال من الأحوال عن رأينا. فالمساحة التي يهتمّ بها الغرب لا تعني بالضرورة المساحة  نفسها التي نعتقد بها سعةً أو ضيقًا.  فقد يلاحظ القارئ الكريم أنّ بعض القضايا قد أخذت مقدارًا واسعًا من الحديث تحليلًا أو نقدًا أو قراءةً مغلوطةً من وجهة نظر غربيّة، وعلى العكس من ذلك فقد تأخذ بعض القضايا الأخرى مساحة أقلّ مع أنّها تمثِّل أهميّة كبرى عندنا اعتقادًا وسلوكًا وفكرًا . وما ذلك إلّا لأنّ هذه النشرة أرادت أن تعكس كثافة الإنتاج الغربيّ من زاوية رؤيته التي قد لا تلتقي  ووجهة نظرنا.

نأمل أن تَلقى هذه النشرة موقعها عند النخبة الدينيّة والسياسيّّة، وتُؤخذ بعين الاعتبار عند اتّخاذ القرار، إذ إنّ السطور تكشف عمَّا في الصدور، وتدعو إلى مزيد من الحذر والحيطة واليقظة، فـ (من نام لم يُنم عنه).

والحمد لله رب العالمين

المركز الإسلاميّّ للدراسات الاستراتيجية