البحث في...
إسم البحث
الباحث
اسم المجلة
السنة
نص البحث
 أسلوب البحث
البحث عن اي من هذه الكلمات
النتيجة يجب أن تحتوي على كل هذه الكلمات
النتيجة يجب أن تحتوي على هذه الجملة

عرض كتاب: قرن من الاستشراق البريطاني 1902 ـ 2001م

الباحث : 
اسم المجلة :  دراسات إستشراقية
العدد :  2
السنة :  السنة الأولى - خريف 2014 م / 1436 ه
تاريخ إضافة البحث :  January / 10 / 2016
عدد زيارات البحث :  1464
عرض كتاب
قرن من الإستشراق البريطاني 1902 – 2001م

إسم الكتاب : قرن من الإستشراق البريطاني 1902 – 2001م
المؤلف : ادمون بوسوورث.
الناشر : الأكاديمية البريطانية – مطبعة جامعة اكسفورد.
ترجمة : فائقة مزرعاني.

هذا الكتاب عبارة عن شرح حياة 13 مستشرقاً كانوا أعضاء الأكاديمية البريطانية وكانت لهم الريادة في مجال الدراسات الشرقية والإسلامية. يقول المحرر في تقديمه للكتاب:
يعد هذا الكتاب إحياء لذكرى المستشرقين البريطانيين المنضوين تحت سقف الأكاديمية البريطانية والذين تميزوا بأعمالهم وإنتاجهم الأدبي الذي أغنى المكتبات حول العالم بمعلومات قيمة استطاع العالم من خلالها فك رموز حضارات الشرق القديم وأسرارها.
منذ بداية تأسيس الأكاديمية كانت الدراسات الشرقية التي تدور في اختصاصها تتعلق معظم الوقت بالعصور الوسطى وصولاً إلى القرن الثامن عشر. وكانت الدراسات الشرقية تعرف باعتبارها دراسة للشرق القريب أو الشرق الأوسط؛ وذلك بسبب البعد الجغرافي للشرق الأقصى وبعده عن القارة الأوروبية من جهة وعدم وجود مسيحيين في تلك المناطق من جهة أخرى.
بداية من القرن السابع عشر أصبحت الدول الأوروبية تطور علاقاتها التجارية والتربوية مع دول الصين واليابان ما أدى لتسرب المعلومات من تلك البلاد المعروفة بالشرق الأقصى إلى القارة الأوروبية وإن كان ذلك يتم بوتيرة بطيئة بعض الشيء، إلا أن معظم تلك المعلومات كانت تتسرب عن طريق المبشرين والدعاة المسيحيين الذين كانوا يتوجهون لتلك المناطق لأسباب دينية تبشيرية.
عُدَّت اللغات الشرقية مهمة بسبب كونها صلة الوصل المرتبطة بالقيم الدينية كالعربية والعبرية التي هي أساس التكوين الديني في مناطق الشرق.
ونتيجة للغزوات والحروب والفتوحات الأوروبية في مناطق الشرق أصبحت اللغات الشرقية الجديدة موضع اهتمام لدى الأوروبيين بوصفها وسيلةً لفهم طرق العيش والعادات والتقاليد وطرق التفكير لدى الشعوب التي تتحدث تلك اللغة، فضلاً عن عدّها صلة الوصل التي قد تسهل عملية التواصل مع الشعوب في تلك المناطق وهو أمرٌ الذي قد يقلّل من حدوث المشاكل والاضطرابات الناتجة عن سوء الفهم وسوء التواصل بين الأوروبيين القادمين والشعوب الأصلية.
كانت دراسة اللغات الجديدة تتم وفقاً لميزان المصالح الأوروبية وطرق الاستفادة منها لدى الدولة البريطانية في مستعمراتها الجديدة. وكان الباحثون المتخصصون بالحضارات الشرقية لديهم باع طويل وخبرة واسعة في عدد من اللغات التي درسوها وأتقنوها.
وعمل هؤلاء على فك رموز اللغات القديمة والشيفرات فاستخدموها في مختلف المجالات وخصوصاً في الحروب في فك شيفرات وألغاز الأعداء.
ويحكي الكتاب قصة حياة أعظم المستشرقين البريطانيين وسيرهم الذاتية ويتحدث عن منشئهم ومولدهم، ويتناول حياتهم الشخصية وعائلاتهم ويتطرق إلى دراستهم واختصاصاتهم واهتماماتهم باللغات القديمة وحضارات بلاد الشرق الأوسط والبلاد الإسلامية وأبحاثهم وأسفارهم إلى تلك البلاد لاكتشافها والتعرف على حضاراتها وعاداتها وتقاليدها.
ويتناول الكتاب حياة اثنتي عشرة شخصية كل على حدة، ليعرَف عنها وعن أبرز أعمال كل منها وإنجازات كل باحث مستشرق وأبحاثه وكتبه التي ألفها بالإضافة إلى مساهماته العلمية والبحثية حول البلاد التي زارها وعايش حضارتها وثقافتها وتقاليدها، وأبرز ما وصل إليه من مناصب في كبرى الجامعات الأجنبية والعالمية التي حاضر فيها وكان عضواً أو زميلاً فيها ومحاضراً لتلاميذها.
الكتاب الذي حرره وجمعه كليفورد إدموند بوسورث وهو مستشرق إنكليزي متخصص بالدراسات العربية. ولد في شفيلد في العام 1928 وحصل على البكلوريوس من جامعة أكسفورد ومن ثم على ماجستير ودكتوراه من جامعة أدنبره. عمل في عدة جامعات منها جامعة سانت أندروز وجامعة مانشيستر وجامعة برنستون. له قرابة المائة مقال في مجلات علمية وكتب مائتي مقال في دائرة المعارف الإسلامية ومائة مقال في الموسوعة الإيرانية. أسهم أيضاً في كل من موسوعة بريتانيكا والموسوعة الأمريكية. يعمل منذ العام 2004 في جامعة إكسيتر.
اعتمد الكاتب في جمع المعلومات حول المستشرقين الذين تناول سيرهم الذاتية في كتابه على عدد كبير من المصادر والكتّاب فكتب رونالد ايريك ايميريك عن سيرة المستشرق هارولد بايلي، وكتب ادوارد اولندروف عن حياة الفرد بيستون، وكتب ادموند بوسوورث عن حياة ادوارد براون وعن حياة جيرارد كلوزن وعن حياة فلاديمير مينورسكي، في حين كتب جون امرتون عن حياة غودفري درايفر وعن حياة صاموئيل درايفر، وكتب جاروسلاف سيرني عن آلان غاردنر، وألبرت حوراني عن حياة هاميلتون جيب، وكتب جاد راي عن فرانسيس غريفيث، وكتب روبرت روبينز عن سيرة رالف تيرنر، وكتب جوناثان سبينس عن حياة آرثر والي، وكتب جون باستين عن حياة ريتشارد ويستد.
ثم يبدأ المؤلف بسرد أسماء المستشرقين ويسلط الضوء على سيرهم ومؤلفاتهم. ونحن هنا نوجز ما ذكره المؤلف كالآتي:
أولا :
- الاسم : هارولد والتر بايلي.
- الاسم بالأجنبية : Harold Walter Bailey
- الجنسية : بريطانية.
- والده: فريديريك شارلز كوينتون بايلي.
- والدته: آمي جاين.
- من مواليد 16 كانون الاول 1899 في ديفايزيس ويلتشير.
- هاجر إلى غربي أستراليا وكان يبلغ من العمر 10 سنوات فلم يدخل التعليم الرسمي.
- تعلم اللغات الألمانية والإيطالية والإسبانية واللاتينية واليونانية من الكتب المنزلية، والروسية من جار له.
- حصل على كتاب إنجيل مترجم إلى عدد من اللغات منها لغة التاميل والعربية واليابانية.
- تعلم اللغة الآيسلندية .
- في العام 1921 دخل جامعة ويسترن في أستراليا حيث درس العلوم الكلاسيكية. وأتقن اللغات الإغريقية واللاتينية.
- في عام 1927، نال من درجة الماجستير في يوربيدس.
- بعد تخرجه مع مرتبة الشرف من الدرجة الأولى في عام 1929، تم تعيينه محاضراً في كلية لندن للدراسات الشرقية.
- في العام 1932 سافر إلى ايران ليتعرف أكثر على الثقافة الايرانية.
- اكتشف كلمة Khotanese التي تعني قائد الجيش في العام 1935.
- في العام 1936 أصبح أستاذ اللغة السنسكريتية ونال مرتبة زميل في "كوينز كوليدج، كمبريدج.
- خلال الحرب العالمية الثانية كان يعمل في المعهد الملكي للشؤون الدولية حيث كان يترجم نصوص الصحافة الأجنبية بهدف البحث عن خطط العدو.
- حاضر في جامعات هارفرد ويال وكولومبيا في الولايات المتحدة.
- عرف عنه وجود أخطاء كثيرة في كتاباته نتيجة سرعته في الكتابة والعمل.
- عين عضواً في الأكاديميات البريطانية في العام 1944 ثم في الأكاديميات النرويجية والسويدية.
- سمي فارساً في العام 1960 لمساهماته في الحضارات الشرقية.
- في العام 1961 أصبح عضو شرف في الأكاديمية الأسترالية للعلوم الإنسانية.
- تقاعد في العام 1967 .
- توفي في 11 كانون الثاني 1996.
- ترك مكتبة ضخمة حول الثقافات الهندية والفارسية في كامبريدج.
- وصف بأحد أعظم المستشرقين في القرن العشرين. وقيل إنه أتقن أكثر من 50 لغة .
- مؤلفاته:
- Codices khotanenses, Copenhagen : Levin & Munksgaard, 1938.
- Zoroastrian problems in the ninth- century books, Oxford : The Clarendon press, 1943.
- Khotanese texts, Cambridge : The University Press, 1945.
- Khotanese Buddhist texts, London : Taylor's Foreign Press, 1951.
- Sad- dharma- puṇḍarīka- sūtra [the summary in Khotan Saka by], Canberra : Australian National University, Faculty of Asian Studies, 1971.
- Dictionary of Khotan Saka. Cambridge University Press. 1979. 1st Paperback edition 2010. ISBN : 2 – 14250 – 521 – 0 - 978
- The culture of the Sakas in ancient Iranian Khotan, Delmar, N.Y. : Caravan Books, 1982.
ثانيا :
- الاسم : ألفريد فيليكس لندن بيستون .
- الاسم بالأجنبية: Alfred Felix Landon Beeston
- الجنسية : بريطاني.
- كان مستشرقا متخصصاً في اللغة العربية وما يتعلق بالممالك العربية الجنوبية القديمة .
- ولد في حي بارنز جنوب غرب لندن في 13 شباط 1911.
- كان دائم الزيارة للمتحف البريطاني وحاول قراءة بعض النقوش السبئية خلال مراهقته.
- تلقى تعليمه في مدرسة وستمنستر .
- تعلم اللغة اللاتينية واللغة الأغريقية.
- تعلق بالكتابات السبئية من سن الرابعة عشرة وعزم على مواصلة دراسته في المجالات الاستشراقية في عام 1929.
- عمل في مكتبة بودلاين في قسم الكتب الشرقية.
- التحق بكلية المسيح في جامعة أكسفورد .
- تعلم اللغة الألمانية وأتقنها.
- خلال تحضيره للدكتوراه في الفلسفة بإشراف من المستشرق ديڤيد صمويل مارگـُليوث، قبل بوظيفة في مكتبة بودلت وأنهى بحثه في العام 1937.
- التحق بالفيلق الاستخباراتي للجيش البريطاني في فلسطين من تشرين الثاني 1940 حتى 1946 .
- عين بروفيسورا للغة العربية في جامعة أكسفورد عام 1957.
- أُشتهر في الأوساط الأكاديمية بدراساته حول الممالك العربية الجنوبية القديمة.
- توفي في 29 ايلول 1995.
- مؤلفاته:
• The Religions of Pre- Islamic Yemen .
• Sabaean Inscriptions, Oxford, VIII pp 152. 1937.
•A Descriptive Grammar of Epigraphic South Arabian, London : Luzac, VII+80 pp. 1962.
• Sabaic Dictionary (English- French- Arabic) Publication of the University of Sanaa, YAR, Louvain- la- Neuve (Editions Peeters) in collaboration with M.A. Ghul, W.W. Müller et J. Ryckmans. 1982.
• Written Arabic, an Approach to the Basic Structures, Cambridge University Press, 1968.
• The Arabic Language Today, Coll. Modern Languages, London : Hutchinson, 1970.
• The Epistle on Singing- Girls of Jahiú, Warminster : Aris and Phillips, 1980.
• Catalogue of the Persian, Turkish, Hindustani and Pushtu Manuscripts in the Bodleian Library. Part III. Additional Persian Manuscripts, Oxford University Press,
ثالثا :
- الاسم : ادوارد غرانفيل براون.
- الاسم بالأجنبية: Edward Granville Browne
- من مواليد 7 شباط 1862 في اولوي في انكلترا.
- والده: بنيامين تشابمان براون مهندس المدني.
- والدته آني.
- تلقى علومه في كلية ترينيتي في غرينالموند، وفي كلية إيتون، وكلية نيوكاسل للعلوم الفيزيائية.
- درس العلوم الطبيعية في كلية بمبروك في كامبريدج.
- درس اللغة العربية مع إدوارد هنري بالمر ويليام رايت، والفارسية مع إدوارد بايلز كويل، بدافع الفضول للتعرف على الشعب التركي.
- بعد تخرجه في العام 1882 سافر إلى القسطنطينية.
- أمضى براون مدة سنتين أخريين في كامبردج وهو يقوم بدراسة اللغات الهندية.
- في عام 1887 قام بزيارة طويلة إلى بلاد فارس.
- عاد ليصبح محاضراً جامعياً باللغة الفارسية
- في عام 1902 عين البروفيسور في اللغة العربية..
- كان براون المسؤول عن إنشاء مدرسة اللغات الشرقية الحية في جامعة كامبريدج، وكان على تواصل مع المرشحين المصريين والسودانيين، واللبنانيين لتولي مناصب في الخدمات القنصلية.
- تزوج براون أليس كارولين، ابنة فرانسيس هنري دانييل بلاكبيرن في عام 1906، وله إبنان .
- وتوفي في العام 1926 في كامبريدج.
- له شارع يحمل اسمه في طهران.
- أعماله:
- Religious Systems of the World: A Contribution to the Study of Comparative Religion, 1889.
- A Traveller's Narrative: Written to illustrate the episode of the Bab, 1891.
- A Year Among the Persians, 1893.
- A chapter from the history of Cannabis Indica, 1897.
- A Literary History of Persia, 1908.
- The Persian Revolution of 1905 - 1909, 1910
- Arabian Medicine, 1921.
رابعا :
- الاسم : جيرارد ليسلي ماكينز كلوزن.
- الاسم بالأجنبية: Gerard Leslie Makins Clauson.
- الجنسية : بريطاني.
- من مواليد العام 1891 .
- يتحدر من عائلة تعمل في السلك العسكري.
- عمل موظفاً مدنياً.
- هو مستشرق اشتهر بدراسته للغة التركية.
- تلقى علومه في كلية إيتون.
- في سن 15 أو 16 نشر طبعة نقدية من نص بعنوان " الكماكافا الجديدة" في مجلة جمعية بالي.
- في العام 1906 تعلم اللغة التركية.
- تلقى علومه في كلية كوربوس كريستي، أكسفورد، في الكلاسيكيات التي اعتبرها المدخل لبدء الدراسات الإنسانية.
- تعلم اللغات الإغريقية واللاتينية والسنسكريتية والعربية.
- نال جائزة بودن للغة السنسكريتية في العام 1911 .
- نال جائزة هال هاوتون للغة السريالية في العام 1913.
- نال جائزة جايمس مان للغة العربية في العام 1920.
- شارك في معركة غاليبولي خلال الحرب العالمية الأولى وقضى معظم وقته في العمل الاستخباري وفك الشيفرات العثمانية والألمانية.
- نال وسام صليب الحرب على جهوده في الحرب العالمية الأولى.
- كانت الحرب أولى تجاربه التي عاشها في الأراضي الإسلامية خصوصاً في بلاد ما بين النهرين ومصر.
- في العام 1919، بدأ العمل في الخدمة المدنية البريطانية، بوصفه مساعد وكيل وزير الخارجية في مكتب المستعمرة بين عامي 1940- 1951، الذي ترأس المؤتمر الدولي للقمح في العام 1947.
- بعد التقاعد الإلزامي في سن 60 استخدم خبرته في التجارة ليصبح رجل أعمال وأسس شركة بيريلي .
- بقي رئيساً لشركة بيريلي حتى العام 1969.
- نال جائزة جامعة إنديانا حول أبحاثه في العام 1969.
- عمل على لغة Tangut، وكتب في 1937- 1938 القاموس الهيكل العظمي للغة. لم يتم نشرهذا القاموس أبدا، ولكن يتم الاحتفاظ بنسخة مخطوطة في كلية الدراسات الشرقية والأفريقية في لندن.
- مؤلفاته :
1962 - Studies in Turkic and Mongolic Linguistics. Royal Asiatic Society of Great Britain and Ireland. Routledge (reprint, 2002.
1964 - The future of Tangut (Hsi Hsia) Studies" .
1972 - An Etymological Dictionary of pre- thirteenth- century Turkish.
خامساً:
الاسم : غودفري رولز درايفر.
الاسم بالأجنبية : Godfrey Rolles Driver.
من مواليد 20 آب 1892في أوكسفورد .
هو مستشرق إنكليزي تخصص في دراسة اللغات السامية والآشوريات.
والده الباحث الإنجليزي المتخصص بدراسة الكتاب المقدس صموئيل رولز درايفر.
تلقى تعليمه في كلية وينشستر والكلية الجديدة، وكلية أوكسفورد، (1911- 1915) حيث فاز بمنح دراسيةلدراسة اللغة العبرية.
فاز بجائزة النثر اليوناني في العام (1913) والنسخة اليونانية في العام 1916.
خدم في الجيش خلال الحرب العالمية الأولى، في مهام متنوعة مثل العمل في المستشفى، والرقابة البريدية، والمخابرات.
في العام 1919، تم تعيينه زميلاً ومعلم اللغات الكلاسيكية في كلية المجدلية في جامعة أكسفورد.
مكث في جامعة أكسفورد طيلة حياته، في نهاية المطاف عين أستاذا للفقه اللغة سامية.
كتب المقالات العلمية حول موضوعات عدة بما فيها المفردات من العهد القديم، والكلمات والنصوص في اللغات الأكادية والعربية والآرامية والعبرية والسريانية.
تولى إدارة عملية ترجمة العهد القديم للكتاب المقدس الجديد باللغة الإنكليزية منذ العام 1949، أنجز ونشر لأول مرة في العام 1970.
توفي في 22 نيسان 1975 .
- مؤلفاته :
• Letters of the first Babylonian dynasty, OECT III, 1925.
• Studies in Cappadocian Tablets, Paris, 1927.
• Semitic Writing: From Pictograph to Alphabet, 1948 (Schweich Lectures for, 1944.
• The Babylonian Laws, with J. C. Miles, Oxford, 1952 – 1955.
• Aramaic Documents of the Fifth Century B.C., Oxford, 1954 (Abridged and Revised edition, 1957.
• Canaanite Myths and Legends, Edinburgh: T.&T. Clark, 1956.
• The Judaean scrolls: The problem and a solution, Oxford: Blackwell, 1965.
سادساً :
- الاسم : صاموئيل رولز درايفر.
- الاسم بالأجنبية: Samuel Rolles Driver
- من مواليد 2 تشرين الأول 1846 في ساوثامبتون.
- تلقى تعليمه في كلية وينشستر في أكسفورد.
- حصل على منحة دراسية عام 1866، ومنحة من جامعة كينيكوت في عام 1870 .
- اهتم بالعلوم الكلاسيكية والعلوم واللغات السامية.
- برز اهتمامه باللغة العبرية.
- دعي للمشاركة في مراجعة كتاب التوراة .
- أصبح كاهناً في العام 1882.
- اعتقد أن نظرية تطور الإنسان والإيمان ليستا على تناقض.
- كان عضوا في لجنة مراجعة العهد القديم من النسخة المنقحة (1876- 1884) .
- حصل على درجة الدكتوراة الفخرية في الآداب من جامعة دبلن (1892).
- نال شهادة الدكتوراه في اللاهوت من جامعة غلاسكو (1901).
- عين أستاذ مادة الأدب من جامعة كامبريدج (1905).
- انتخب زميلا للأكاديمية البريطانية في 1902.
- في حزيران عام 1901، حصل على الدكتوراه الفخرية في اللاهوت من جامعة غلاسكو.
- زار فلسطين في العام 1888.
- زار مصر في العام 1910.
- توفي في 26 شباط 1914.
- مؤلفاته:
• Book of Samuel (Hebrew text, 1980.
• Book of Leviticus 1894, Hebrew text, trans. and notes 1898.
• Book of Joel and Book of Amos 1897.
• The Book of Daniel, with Introduction and Notes, 1900.
• Deuteronomy 1902.
• Book of Job 1905.
• The Book of the Prophet Jeremiah, 1906.
• The Minor Prophets, Book of Nahum to Book of Malachi1905.
• Book of Genesis 1909.
Among his more general works are: [1]
• Isaiah, his Life and Times 1887, ed. 1893.
• Introduction to the Literature of the Old Testament 1891, ed. 1901, 1909.
• Treatise on the Use of the Tenses in Hebrew 1892.
• Sermons on Subjects connected with the Old Testament 1892.
• The Parallel Psalter 1904.
• Hebrew and English Lexicon of the Old Testament, known as "BDB" (Brown Driver Briggs) (in collaboration, 1906.
• Modern Research as illustrating the Bible (inaugural Schweich Lecture, 1908.
• Articles in the Encyclopædia Britannica, Encyclopaedia Biblica, Hastings' Dictionary of the Bible and Dictionary of National Biography
سابعا :
- الاسم : آلان غاردينر.
- الاسم بالأجنبية : Alan Henderson Gardiner
- ولد في 29 آذار 1879 في إلثام.
- والده: هنري جون غاردينر.
- والدته: كلارا هني.
- بعد موت والدته في صغره ربته امرأة عجوز تدعى صوفيا هوبكينز.
- اهتم والده كثيراً في تعليمه فوظف له معلماً خاصاً يدعى السيد سلاد.
- تلقى علومه في المدرسة التحضيرية تامبل غروف.
- انتقل الى لندن للعيش مع والده.
- بدأ يبدي اهتماماً بالحضارات المصرية القديمة في العام 1894.
- تزوج في العام 1901.
- درس اللغة العبرية والعربية واللغات الكلاسيكية في جامعة أوكسفورد بين عامي 1897 و 1901.
- هاجر الى برلين في المانيا وأقام فيها لعشر سنوات.
- في العام 1908 سافر الى مصر حيث قضى فيها بعض الوقت وعمل في فهرسة مواقع العديد من المقابر الفرعونية القديمة وتسجيلها.
- انتخب عضواً في مجمع اللغات المصرية في جامعة واركستر.
- عاد الى لندن في العام 1912 لأنه لم يستطع توثيق عمله حول الحضارات المصرية القديمة في ألمانيا.
- عاش في لندن 30 سنة.
- بين عامي 1912 و1914 عين محاضراً في جامعة مانشستر.
- أسس جمعية استكشاف مصر واصبح رئيساً لها في العام 1959.
- أصبح عضواً في الأكاديمية البريطانية.
- عضو شرف في جامعة الملكة.
- عضو شرف في الأكاديمية الملكية السويدية والبافارية والأكاديمية الروسية.
- عضو المعهد المصري للبحوث.
- عضو الأكاديمية الهولندية.
- عضو الأكاديمية الاميركية.
- عضو الأكاديمية الأسترالية.
- توفي في 19 كانون الاول 1963.
- مؤلفاته:
• The Admonitions of an Egyptian Sage from a Hieratic Papyrus in Leiden (Pap. Leiden 334 recto). Leipzig, 1909 (reprint Hildesheim - Zürich - New York, 1990.
• A Topographical Catalogue of the Private Tombs of Thebes, with Arthur E.P. Weigall, London, Bernard Quaritch, 1913 (read online.
• "New Literary Works from Ancient Egypt", Journal of Egyptian Archaeology 1 (1914), 20 - 36 and 100 – 106.
• Notes on the story of Sinuhe, Paris, Librairie Honoré Champion, (Read online, Kelvin Smith Library) 1916.
• "The Tomb of a much- travelled Theban Official", Journal of Egyptian Archaeology 4 (1917), 28 – 38. • "On Certain Participial Formations in Egyptian", Rev. ég. N.S. 2 – 1 /2 (1920), 42-55.
• "The Eloquent Peasant", JEA 9 (1923), 5 – 25.
• Egyptian Grammar: Being an Introduction to the Study of Hieroglyphs, 3 rd Ed., pub. Griffith Institute, Oxford, 1957 1st edition 1927), ISBN: 1-35-900416-0.
• The Theory of Speech and Language, 1932.
• "The Earliest Manuscripts of the Instruction of Amenemmes I", Mélanges Maspero I.2, 496-479, 1934.
• Ancient Egyptian Onomastica. Vol. I—III. London, 1947.
• The Ramesseum Papyri. Plates (Oxford) 1955.
• The Theory of Proper Names: A Controversial Essay. London; New York: Oxford University Press, 1957.
ثامنا :
- الاسم : هاميلتون جيب.
- الاسم بالأجنبية : Hamilton Alexander Rosskeen Gibb
- من مواليد 2 كانون الثاني 1895 في الاسكندرية في مصر.
- والده: الكسندر كروفورد جيب من اسكتلندا.
- والدته: جين آن غاردنر.
- تلقى علومه في الاسكندرية حتى سن الخامسة من عمره حين توفي والده.
- سافر الى اسكتلندا حيث تلقى دروساً خصوصية.
- بدأ علومه في المدرسة الملكية السامية في ادنبره في العام 1904.
- درس اللغات الفرنسية والألمانية والعلوم الفيزيائية.
- في عام 1912انتقل الى جامعة ادنبره، والانضمام إلى برنامج تعليم اللغات السامية العبرية والعربية والآرامية.
- خلال دراسته اندلعت الحرب العالمية الأولى فترك الدراسة وانتقل للعمل في فوج المدفعية الملكية البريطانية في فرنسا ثم في ايطاليا كضابط.
- حصل على وسام "امتياز الحرب" وماجستير في الآداب بسبب خدمته، حتى الهدنة مع ألمانيا في تشرين الثاني 1918.
- بعد الحرب درس العربية في مدرسة الدراسات الشرقية والأفريقية في جامعة لندن، وحصل على درجة الماجستير في العام 1922.
- نشرت أطروحته في وقت لاحق من قبل الجمعية الآسيوية الملكية باعتبارها دراسة، موضوعها الفتوحات العربية من آسيا الوسطى.
- بين عام 1921 و 1937 عين أستاذ اللغة العربية في مدرسة الدراسات الشرقية.
- في العام 1930 كان محرراً لموسوعة بعنوان " الإسلام".
- في العام 1937 نال كرسي الزمالة في كلية سانت جون في جامعة أكسفورد حيث مكث 18 عاماً.
- في العام 1955، أصبح أستاذ اللغة العربية في جامعة هارفارد.
- عضو أكاديمية اللغة العربية في القاهرة.
- كرمته الأكاديمية الأميركية للعلوم والفنون .
- عضو في الأكاديمية البريطانية والأكاديمية الأميركية للفلسفة.
- مؤلفاته:
• Arabic Literature – An Introduction (1926), also (1963), Clarendon Press and (1974), Oxford University Press.
• Ibn Batuta, 1304 – 1377 (1929), (Arabic: Tuhfat al- 'anzar fi ghara'ib al- 'amsar‎), English translation by Gibb.
• Travels in Asia and Africa, 1325 - 1354 (1929), translated and selected with an introduction and notes, R. M. McBride. ISBN
7 – 0809 – 206 – 81.
• Note by Professor H. A. R. Gibb (1939), from Arnold J. Toynbee, A Study of History, Part I. C I (b) Annex I, p20 – 400.
• Modern Trends in Islam, 1947.
• Mohammedanism: An Historical Survey (1949) retitled Islam: An Historical Survey (1980), Oxford.
• Online Chapter The Koran
• Online Chapter The Sharia
• Islamic Society and the West with Harold Bowen (vol 1. 1950 , vol 2. 1957.
• Shorter Encyclopedia of Islam (1953), edited with J. H. Kramers, Brill.
• The Encyclopaedia of Islam (1954), new ed. Edited by a number of leading orientalists, including Gibb, under the patronage of the International Union of Academies. Leiden: Brill, along with that edited by J. H. Kramers, and E. Levi- Provençal.
• "Islamic Biographical Literature," (1962) in Historians of the Middle East, eds. Bernard Lewis and P. M. Holt, Oxford U. Press.
• Studies on the Civilization of Islam (1982), Princeton U. Press.
تاسعا :
- الاسم : فرانسيس لويلن غريفيث
- الاسم باللغة الأجنبية : Francis Llewellyn Griffith
- الجنسية : بريطاني
- من مواليد برايتون في 27 أيار العام 1862.
- والده : القس الدكتور جون غريفيث رئيس كلية برايتون.
- والدته: سارة فوستر.
- زوجته : كايت برادبري، تزوجها في العام 1896.
- حياته :
- تلقى علومه لفترة قصيرة في مدينة بريتون من عام 1871 حتى العام 1875 إلا أنه سرعان ما انتقل إلى سدبرغ حيث بدأ شغفه بدراسة مصر القديمة وتاريخها وحضارتها .
- بعد إنهاء دراسته في سدبرغ في العام 1878 حصل على منحة جامعية وانتقل إلى جامعة الملكة في أوكسفورد في العام 1879.
- ترك أكسفورد في العام 1882 قبل أن يتخرج وينال شهادته الجامعية.
- لم يكن هناك قسم للدراسات والعلوم المصرية القديمة في الجامعة ما دفعه إلى اتخاذ قرار بتعليم نفسه بنفسه.
- سافر إلى مصر حيث قضى أربع سنوات جال فيها على المواقع الأثرية وقضى معظم وقته متنقلاً في الأماكن الأثرية والسياحية.
- عمل محرراً لصالح مجلة تعنى بالآثار والحضارات المصرية القديمة اسمها :
New Archeological Sarvey of Egypt .
- عاد إلى بريطانيا حيث عمل في المتحف البريطاني في قسم "آثار العصور الوسطى" وذلك بين عامي 1888 و 1896.
- بعد إنشاء قسم للعلوم المصرية القديمة عين أستاذاً فيها في العام 1901.
- عين أستاذ علم المصريات في الجامعة في الفترة الممتدة من عام 1924 حتى عام 1932 .
- توفي في العام 1934.
- تكريماً له ومن خلال أبحاثه وجهوده تم إنشاء معهد باسمه هو معهد غريفيث في متحف أشموليان في أكسفورد عام 1939.
- مؤلفاته :
1889: The inscriptions of Siut and Dêr Rîfeh. London: Trübner.
1898: Hieratic papyri from Kahun and Gurob
1900: Stories of the High Priests of Memphis: the Dethon of Herodotus and the Demotic tales of Khamuas. Oxford: Clarendon Press.
1904 – 1921: The Demotic Magical Papyrus of London and Leiden. 3vols. Oxford: Clarendon Press.
1911: Karanòg: the Meroitic inscriptions of Shablul and Karanòg. Philadelphia: University Museum
عاشراً :
- الاسم : فلاديمير فيديروفيتش مينورسكي .
- الاسم بالأجنبية : Vladimir Fedorovich Minorsky.
- الجنسية : روسي .
- من مواليد17 شباط1877 في منطقة كورشيفا في تفير شمال غرب موسكو.
- اشتهر لمساهمته في دراسة التاريخ الكردي والفارسي والجغرافيا والأدب والثقافة.
- حصل على الميدالية الذهبية من مدرسة Fourth Grammar في العام 1896 .
- دخل جامعة موسكو لدراسة القانون، وتخرج في العام 1900.
- دخل معهد لازاريف للغات الشرقية حيث أمضى 3 سنوات استعدادا منه للانخراط في وظيفة دبلوماسية.
- درس اللغات العربية والفارسية والتركية، كما درس تاريخ الشرق الأوسط.
- قام بأول زيارة له إلى إيران في العام 1902، حيث جمع المادة اللازمة له لتأليف كتابه " أهل الحق."
- في العام 1903 دخل وزارة الشؤون الخارجية الروسية، حيث عمل فيها بين عامي 1904- 1908 قضاها في إيران حيث عين أولا في القنصلية العامة في مدينة تبريز ثم انتقل إلى البعثة الدبلوماسية في طهران.
- بين عامي 1908- 1912 عمل في سانت بطرسبرغ وطشقند.
- في العام 1911، اشترك في لجنة القوة الرابعة التي ضمت بريطانية وروسية وتركية، وبلاد فارس.
- تولى مهمة تحديد الحدود التركية - الفارسية في شمال غرب بلاد فارس .
- نشر دراسة بعنوان " أهل الحق" نال في إثرها الميدالية الذهبية لقسم الاثنوغرافيا للجمعية الإمبراطورية للعلوم الطبيعية في موسكو.
- خلال خدمته حصل على إحدى أهم المخطوطات الكردية التي حصل عليها " The Forqan ol- Akhbar ".
- بين عامي 1915- 1917 شغل منصب القائم بالأعمال في السفارة الروسية في طهران.
- دفعته الثورة البلشفية في العام 1917 للعودة إلى روسيا.
- في العام 1919 انتقل إلى باريس حيث عمل في السفارة الروسية هناك.
- ساهمت خبرته في شؤون الشرق الأوسط والقوقاز في توقيع اتفاقيات فرساي وتريانون.
- في العام 1923 بدأ بإلقاء محاضرات عن الأدب الفارسي في المدرسة الوطنية للغات الشرقية الحية، حيث كان يدرس التاريخ التركي والإسلامي.
- في العام 1930 تم تعيينه المسؤول عن القسم الشرقي في المعرض الدولي للفن الفارسي في برلنغتون، لندن،في العام 1931.
- في العام 1932 عين محاضراً باللغة الفارسية في كلية لندن للدراسات الشرقية.
- في العام 1933 أصبح محاضراً في الأدب الفارسي والتاريخ في جامعة لندن، وأستاذ اللغة الفارسية في العام 1937.
- تقاعد في العام 1944.
- خلال الحرب العالمية الثانية، نقل الى جامعة كامبردج.
- أنهى عمله محاضراً في الجامعات في جامعة فؤاد في القاهرة حيث درس فيها في العام 1948/1949.
- في عام 1934 كان أحد المشاركين المتميزين في احتفال ألفية الفردوسي في طهران.
- في عام 1960 دعي من قبل الأكاديمية السوفيتية للعلوم لحضور اجتماع المؤتمر الدولي الثالث والعشرين للمستشرقين في موسكو.
- توفي في 25 آذار 1966 .
- بعد وفاته، أحرقت جثته ودفن رماده في مقبرة نوفوديفيتشي، والتي كانت مخصصة بشكل حصري للفنانين المتميزين، الأدباء والمؤلفين والعلماء، وتم التبرع بالجزء الأكبر من مكتبته الخاصة إلى بلدية لينينغراد.
- تلقى عدداً من الأوسمة خلال حياته، بما في ذلك تعيينه زميلاً في الأكاديمية البريطانية في العام 1943، وعضواً فخرياً في الجمعية الآسيوية في باريس في العام 1946، ودكتوراه فخرية من جامعة بروكسل في العام 1948.
- ألف أكثر من 200 كتاب ومنشور مدرسي.
- مؤلفاته:
• "Ahl- I Hakk", in The Encyclopaedia of Islam.
• "Notes sur la secte des Ahl- I Haqq", in Revue du Monde Musulman, Volumes XL, 1920, pp.20 - 97; XLIV- XLV,1921 , 205 – 302.
• Notes sur la secte des Ahle- Haqq, in book form, Paris, 1922, pp182, 1920.
• "The Guran", Bulletin of the School of Oriental and African Studies, Volume, XI, 1943 - 1946, PP. 75 – 103.
• Studies in Caucasian history, Cambridge University Press, 1957.
• Medieval Iran and its neighbours, London, 1982. Reprint of journal articles in English or French published 1931 – 1967, with passages in Arabic, Gûrâni- Kurdish, Persian, and Turkic languages.
• A History of Sharvan and Darband in the 10 th – 11 th Centuries, Cambridge, 1958.
حادي عشر :
- الاسم : رالف ليلي تيرنر.
- الاسم بالأجنبية : Ralph Lilley Turner.
- الجنسية : بريطاني.
- من مواليد 5 تشرين الأول 1888 في تشارلتون في لندن.
- تلقى علومه في مدرسة بيرس وكلية المسيح في كامبردج.
- تخرج بشهادة في العلوم الكلاسيكية والعلوم الشرقية.
- في العام 1913 انضم كمحاضر في كلية كوينز في بيناريس.
- بين عامي 1915- 1919 خدم مع الملكة الكساندرا الثانية والثالثة.
- فاز بوسام الصليب العسكري في فلسطين.
- بين عامي 1920 الى 1922 عين أستاذاً لمادّة اللغويات في الجامعة الهندية في بيناريس الهندوسية.
- في العام 1922، عاد إلى إنكلترا حيث عمل أستاذ اللغة السنسكريتية في كلية الدراسات الشرقية في جامعة لندن.
- بين عامي 1924 و 1932، نشر عدة أبحاث حول الدراسات الرومانية في مجلة جمعية لور الغجرية، بما في ذلك دراسة بعنوان "في الدور الروماني من الحضارة الهندو آرية" (1927).
- عين مدير كلية الدراسات الشرقية في جامعة لندن بين عامي 1937- 1957.
- نشر قاموس المقارن في اللغات الهندو آرية في العام 1966.
- أزيح الستار عن النصب التذكاري البريطاني في لندن من قبل الملكة اليزابيث الثانية في 3 كانون الأول 1997.
- أحد أحفاده هو البروفيسور جيفري سميث، رئيس قسم علم الأمراض في جامعة كامبريدج.
- توفي في 22 نيسان 1983.
- مؤلفاته:
* A Comparative and Etymological Dictionary of the Nepali Language
- age A Comparative Dictionary of the Indo- Aryan Langue.
ثاني عشر :
- الاسم : آرثر دايفيد والي.
- الاسم بالأجنبية : Arthur David Waley
- الجنسية: بريطاني .
- من مواليد 19 آب 1889 في تونبريدج ويلز في انكلترا.
- والده: الخبير الاقتصادي ديفيد فريديريك شلوي.
- تلقى علومه في مدرسة Rogby ، ودخل كلية الملك في كامبريدج في العام 1907 بعد حصوله على منحة دراسية لدراسة العلوم الكلاسيكية، لكنه ترك الدراسة في العام 1910 بسبب مشاكل في العين التي تعوق قدرته على دراسة.
- عمل فترة وجيزة في شركة تصدير في محاولة لإرضاء والديه، ولكن في العام 1913 تم تعيينه مساعد حارس أختام قسم العلوم الشرقية والمخطوطات في المتحف البريطاني.
- كان المشرف عليه في المتحف الشاعر والباحث لورانس بيون.
- اعتمد على نفسه وتعلم اللغات الصينية واليابانية الكلاسيكية، وذلك بهدف المساعدة في فهرسة اللوحات في مجموعة المتحف. على الرغم من قدرته على فهم الأدب الكلاسيكي، الا أنه لم يتعلم التحدث بلغة الماندرين الصينية أو اليابانية الحديثة، يعود ذلك لأنه لم يزر أياً من الصين أو اليابان.
- كان من أصل يهودي اشكنازي. الا أنه قام بتغيير لقبه من شلوس إلى والي في العام 1914، مثله مثل كثيرين آخرين في انكلترا كانوا يحملون الألقاب الألمانية، وذلك في سعي منه الى تجنب الملاحقة التي كان يتعرض لها الألمان في بريطانيا خلال الحرب العالمية الأولى.
- غادر المتحف في العام 1929 ليتفرغ تماما للكتابة والترجمة، ويحصل على عمل بدوام كامل مرة أخرى، باستثناء أربع سنوات قضاها في وزارة الإعلام خلال الحرب العالمية الثانية.
- ترجم 165 قصيدة باللغة الصينية.
- انتخب زميلاً فخرياً في كلية الملك، كامبردج في العام 1945.
- تلقى وسام الشرف في الامبراطورية البريطانية (CBE) في العام 1952،و وسام الملكة الذهبية للشعر في العام 1953، ووسام الزملاء الشرف (CH ) في العام 1956.
- توفي في العام 1966.
- مؤلفاته:
• Introduction to the Study of Chinese Painting, 1923.
• The Life and Times of Po Chü- I, 1949.
• The Poetry and Career of Li Po, 1950 (with some original translations)
• The Real Tripitaka and Other Pieces, 1952 (with some original and previously published translations(.
• The Opium War through Chinese Eyes, 1958.
• The Secret History of the Mongols, 1963 (with original translations)
ثالث عشر :
- الاسم : ريتشارد اولاف وينستيد .
- الاسم بالأجنبية : Richard Olaf Winstedt
- الجنسية : بريطاني .
- من مواليد 2 آب 1878 في أوكسفورد.
- والده سويدي.
- والدته إنكليزية.
- تلقى علومه في مدرسة الكلية المجدلية في أوكسفورد.
- حصل على درجة الماجستير.
- في عام 1902 أصبح طالبا في لغة الملايو في الخدمة المدنية لدول الفيدرالية الاتحادية.
- أرسل إلى ولاية بيراك حيث درس اللغة والثقافة الماليزية.
- في العام 1913 تم تعيينه قائمقاماً في كوالا بيلا، وفي العام 1916 عين في وزارة التعليم.
- في العام 1920 حصل على درجة الدكتوراه من جامعة أكسفورد.
- كان شقيقه إيريك أوتو خبيراً في اللغات والعلوم اللاتينية والمصرية .
- شغل منصب أول رئيس كلية رافلز في سنغافورة بين عامي1928 و1931.
- خلال فترة رئاسته، شغل منصب القائم بأعمال المفوض السامي في العام 1923.
- شغل منصب مدير التربية والتعليم في مستوطنات المضيق ودول الملايو الاتحادية (FMS)، وعضو المجلس التشريعي في مستوطنات المضيق بين عامي 1924 و1931.
- عضو في المجلس الاتحادي FMS بين عامي 1927 و 1931.
- تولى منصب المستشار العام لولاية جوهور بين عامي 1931 و 1935 قبل أن يتقاعد .
- عين محاضراً وزميلاً فخرياً في كلية الدراسات الشرقية في ملايو.
- تقاعد من مهنة التدريس في العام 1946.
- عين في العديد من المجالس والمجموعات الاستشارية، وأبرزها الجمعية الآسيوية الملكية ونال الميدالية الذهبية في العام 1947.
- تولى رئاسة رابطة مالايا البريطانية في العام 1938.
- عضو المكتب الاستشاري للتعليم بين عامي 1936 و 1939.
- عضو الجمعية الملكية في الهند.
- عين زميلاً في الأكاديمية البريطانية، وعضوا فخريا في معهد جنوب شرق آسيا،...
- كان له دور فعال في الحفاظ على عدة أعمال من الأدب الملايوي، فضلا عن إنتاج أعمال هامة تتعلق بالملايو ولغتهم مثل تاريخ من ماليزيا ومعجم اللغة الملاوية.
- وفقا لمجلة " السياسة والتاريخ" الاسترالية، كان أول عالم بريطاني يقوم بإجراء دراسة استقصائية منهجية المواد حول الملايو لأغراض تاريخية، وقام بوضع الأساس الحقيقي للمنهج العلمي لكتابة تاريخ الملايا".
- لعب دورا هاما في النظام التعليمي في الملايو وسنغافورة. على وجه التحديد، كان مهتما في تثقيف الملايو.
- بناء على اقتراحه، تأسست كلية تدريب سلطان إدريس في العام 1922 بهدف تخريج المعلمين في الملايو في العام 1997، طورت الحكومة الماليزية المؤسسة إلى الجامعة
- منح وسام الإمبراطورية البريطانية،و وسام القديس مايكل والقديس جورج لإسهاماته الأدبية .
- يتم أرشفة أبحاثه في مدرسة الدراسات الشرقية والأفريقية.
- توفي في 2 حزيران 1966.
- مؤلفاته:
- Arts and Crafts (Papers on Malay Subjects; Malay industries, pt.1), Kuala Lumpur: F.M.S. Government Press, 1909.
- Britain and Malaya, 1786- 1941, London, 1944.
- The Circumstances of Malay Life: The kampong. The house. Furniture. Dress. Food (Papers on Malay Subjects; no. 2), Kuala Lumpur: F.M.S. Government Press, 1909.
- Fishing, Hunting and Trapping (Papers on Malay Subjects; Malay industries, pt.2) , Kuala Lumpur: F.M.S. Government Press, 1911.
- A History of Perak, Singapore, 1934.
- A History of Malaya, Singapore, 1935.
- A Malay History of Riau and Johore, etc. (Malay text of the Tuḣfat al- nafīs), Singapore, 1932.
- Malaya: the Straits Settlements and the Federated and Unfederated Malay States, London: Constable, 1923.
- Malayan Memories, Singapore: Kelly & Walsh, 1916.
- The Malays: a cultural history, Singapore: Kelly & Walsh, 1947.
- Shaman, Saiva and Sufi: a study of the evolution of Malay magic, London: Constable, 1925.
- A History of Johore, Singapore, 1932.
- Right Thinking and Right Living: a primer on moral & social topics, etc., Singapore : Malaya Publishing House, 1933.
***