مجلس السياسة الخارجية والدفاعية / Council on Foreign and Defence Policy

مركز أبحاث روسي غير حزبي تأسس في العام 1992 وتوجه نشاطاته بالاستناد على مبادئ القيم الديمقراطية والسعي إلى المصلحة العامة والمسؤولية والحوار المفتوح ومقاربة هادفة للقضايا السياسية.

يولي المركز أولوية عليا للاستقامة والكفاءة المهنية اللتين يعكسهما خبراء مؤهلون ومثقفون من مجالات عديدة. كما أن لأولئك الأفراد علاقات وثيقة بمراكز الأبحاث الأساسية وهيئات صنع القرار والكيانات التجارية والأحزاب السياسية ويتمتعون باطلاع واسع على السياسات المحلية وعمليات صنع القرار.

المجلس هو واحد من الجمعيات إن لم يكن الجمعية الوحيدة في المجتمع المدني في روسيا التي تتمتع بتاريخ مهني طويل ما تزال تعمل بنشاط. والمجلس ينشر الدراسات ويقدم التوصيات بشأن السياسات الخارجية والأمنية للفدرالية الروسية. ومن نشاطاته:

        - كشف المصالح الوطنية لروسيا والأولويات والخيارات السياسية.

        - تطوير وتقييم مفاهيم إستراتيجية جديدة ومقاربات خلاقة.

        - تعزيز المعلومات العامة والثقافة والنقاش بشأن القضايا الأمنية والخارجية والعسكرية.

        - تقديم توصيات خاصة بالاستناد على أبحاثه.

لدى المجلس جمعية تتألف من 120 عضواً وهم شخصيات بارزة في الحكومة والميدان التجاري والمجال الأكاديمي والإعلام. اللجنة التنفيذية الدائمة يرأسها رئيس المجلس وتتألف من 14 فرداً من المجالات المذكورة أعلاه وهي تُنتخب من الجمعية ومسؤولة عن الإشراف العام واتخاذ القرار.

الاهتمامات

اهتمامات المجلس تركز على:

        - تطوير أشكال متنوعة من التعاون بين السياسيين ورجال الأعمال والأكاديميين والجيش وممثلي الإعلام.

        - البحث بشأن المصالح القومية للفدرالية الروسية من بينها السياسات الخارجية والدفاعية وتعزيز الإجماع السياسي الوطني في تلك المجالات.

        - تشجيع قيام عملية صنع قرار سليم في مجالات السياسة الخارجية والإصلاح العسكري وأمن الفرد والمجتمع.

        - البحث عن آليات عمل فعالة ومرنة من التعاون والتنسيق في مجالات الأمن القومي والدولي بين الدول المستقلة حديثاً وبينها وبين الدول الأجنبية الأخرى.

        - دعم الأبحاث والأفكار الخلاقة والتبادل الدولي في الخبرات في مجالات تحول الصناعة العسكرية وتطور وإعادة تنظيم القوات العسكرية والأجهزة الأمنية واعتماد ودمج أفراد الخدمات الرسمية في المجتمع المدني والسيطرة السياسية المدنية على المؤسسات العسكرية والأمنية.

        - تسهيل الحوار الدولي وفهم المجالات الحساسة المتعلقة بالسياسة الخارجية والأمنية عبر تقوية روابط مباشرة وتعاون مشترك بين أعضاء المجلس والمنظمات والأفراد الأجانب أصحاب الاهتمام المشترك.

إلى جانب الأبحاث والمقالات والتوصيات، ينظم مجلس السياسة الخارجية والدفاعية ما يُقارب الـ60 حدثاً بأشكال مختلفة ولتغطية مواضيع واهتمامات متنوعة.