معهد ديموس / Demos US

معهد ديموس / Demos US

مركز فكر مختص بالأبحاث والسياسة العامة تأسس في العام 2000 كوجهة نظر ليبرالية حول القضايا الاقتصادية. ويركز المعهد على الإصلاح في الانتخابات والاستدامة الاقتصادية والأمنية والإجراءات البديلة للتقدم الاقتصادي. يشمل عمل المعهد البحث والتنمية السياسة من أجل التأثير في النقاش العام والتغيير المتقدم. وكلمة ديموس "Demos" مشتقة من الكلمة اليونانية التي تعني "الناس" وهي جذر كلمة "الديمقراطية".

في التسعينيات، أراد تشارلز هالبرن، مدير مؤسسة ناثان كامينغز، تأسيس مركز أبحاث لمواجهة النفوذ المتنامي لكثير من مراكز الأبحاث اليمينية وإنشاء منظمة متعددة القضايا من شأنها التركيز على التنمية السياسية المتقدمة والدفاع عنها. فانضم ديفيد كالاهان، من مؤسسة سنشوري، وستيفن هاينتز، نائب رئيس معهد شرق غرب، انضما إلى هالبرن لمساعدته في تأسيس معهد ديموس. وتضمن مجلس الأعضاء عضو الكونغرس من كولورادو ديفيد سكاغز والسيناتور من إلينويز بارك أوباما. وفي العام 2000 افتتح ديموس مكتبه الأول في نيويورك. وفي عامه الأول ركز المعهد على قضيتين: أولاً، عدم المساواة الاقتصادية في أمريكا وفجوة الإزدهار المتنامية، وثانياً زيادة المشاركة السياسية وتطوير ديمقراطية أكثر شمولية. وهذا المجالان ما يزالان يحتلان حيزاً واسعاً من عمل المعهد الأساسي.

البرامج

وفقاً لموقع على الانترنت، ديموس يعمل الآن لتحقيق أهداف ثلاث: (1) تحقيق ديمقراطية حقيقية عبر تقليص دور المال في السياسة وضمان حرية التصويت و(2) إنشاء ممرات لضمان وجود طبقة وسطية متنوعة وواسعة في اقتصاد مستدام وجديد و(3) تحويل الرواية العامة لرفع قيم المجتمع والمساواة العرقية.

برنامج الديمقراطية: هو الأقدم بين البرامج. ويعمل من أجل تعزيز الديمقراطية في أميركا عبر الأبحاث المركزة على تشجيع المشاركة المدنية وتخفيف الموانع من أجل المشاركة في التصويت. ويستند البرنامج على إيمان ديموس القوي بأن المشاركة المدنية الشاملة والفعالة هي ضرورية من أجل ديمقراطية قوية. ومعظم عمل البرنامج يركز على ضمان التطبيق الكامل للمادة في قانون حقيق التصويت القومية التي تنص على أن وكالات المساعدة العامة تقدم خدمات تسجيل الاقتراع، إضافة إلى دعم الحملات من أجل تأسيس سياسات تسجيل ليوم  الانتخابات.

برنامج الفرصة الاقتصادية: يركز على الأبحاث والأفكار السياسية لتقديم فرص جديدة من أجل العائلات والشباب اليافعين أصحاب الدخل المتدني من أجل تحقيق الأمن الاقتصادي. ويتضمن عمل البرنامج التقارير بشأن دين أصحاب الأسهم والأمن الاقتصادي للأمريكان الشاب وكبار السن والسياسات الهادفة إلى مساعدة طلاب الكليات من أجل إكمال دراساتهم.

مبادرة التقدم المستدام: برنامج يسهل القيام بأبحاث جديدة خلاقة والتنمية السياسية والتخطيط الاستراتيجي بُغية تعزيز اقتصاد جديد حيث تكون الأولوية من أجل الحفاظ على المجتمعات البشرية والطبيعية.

برنامج الزملاء: فيه أكثر من 25 باحثاً من خلفيات متنوعة حيث يُصدرون الكتب ويقومون بالأبحاث والتعليقات التي من شأنها أن ترسم نقاشاً عاماً أكثر حيوية واطلاعاً بشأن السياسة.