المعهد الملكي للخدمات المتحدة / Royal United Services Institute

المعهد الملكي للخدمات المتحدة / Royal United Services Institute

مركز فكر بريطاني تأسس في العام 1831 ويعني بالقضايا العسكرية والأمنية. يُعد المعهد أقدم مركز أبحاث مختص بالشؤون العسكرية والأمنية في العالم. وكانت مهمته الأساسية دراسة العلوم البحرية والعسكرية أو ما يُعرف بـ"فن الحرب".

يعمل المعهد الملكي بوجهة نظر دولية. وهو يعزز دراسة ومناقشة التطورات في العقيدة العسكرية وإدارة العسكر واقتناء الأسلحة. في الأعوام الأخيرة، وسع المعهد نشاطاته لتطال العسكر والأمن، بما في ذلك الإرهاب والعقائد التي تعززه والتحديات الناتجة عن التهديدات التي ينتجها البشر أو يُساعدون في حصولها وتهديدات الكوارث الطبيعية.

لدى المعهد الملكي عضوية مؤلفة من ضباط عسكريين ودبلوماسيين ومسؤولين سياسيين ويبلغ عددهم حوالى ألفين.

مجالات البحث

تقع النشاطات البحثية للمعهد الملكي ضمن ثلاث فئات: العلوم العسكرية والأبحاث الأمنية الدولية والأمن الداخلي والمرونة. منذ العام 2010 بدأ المعهد بتوسيع اهتماماته البحثية لتضم مواضيع أخرى مثل التغير المناخي والصراعات والحروب والثقافة.

خبراء المعهد يُستدعون في الغالب لتقديم التحليلات والتعليقات بشأن القضايا العسكرية والأمنية البارزة في الوقت الآني. كما أن المعهد يستضيف محللين مناسبين للتعليق على القضايا العسكرية والأمنية الحاصلة.

يُنظم المعهد عدداً من المحاضرات والندوات والمؤتمرات لأعضائه وجماعة العسكر والأمن الدولي الأوسع. وموقعه في وايتهول يسمح له بجذب رجال الدولة وصناع القرار السياسي.

المنشورات

ينشر المعهد الملكي عدداً من الدوريات والكتب. ونشرته الرائدة هي مجلة المعهد الملكي التي تُعنى بالشؤون العسكرية والأسلحة.

التمويل

يُمول المعهد الملكي للخدمات المتحدة بشكل أساسي من قبل وزارة الدفاع البريطانية والموازنة العسكرية للمملكة المتحدة وبدرجة أقل من قبل أجور العضوية ومستحقات النشرات التي يصدرها.