مركز ستيمسون / The Stimson Center

مركز ستيمسون / The Stimson Center

مركز فكر أمن عالمي غير ربحي وغير حزبي، تأسس في العام 1989 في العاصمة واشنطن دي سي. يهدف إلى الحث على قيام خطوات فعلية باتجاه الأهداف المثالية للسلام والأمن الدوليين. يُعبر المركز عن الإلهام من حياة وعمل هنري ألأ. ستيمسون، الذي تضمنت خدمته غير الحزبية لخمسة رؤساء تعيين وزراء حرب لوليم هووارد تافت وفرانكلين دي. روزفلت وهاري ترومان ووزير خارجية للرئيس هربرت هوفر. أُسس المركز من قبل باري لتشمان ومايكل كريبون بهدف إنشاء مؤسسة قادرة على تسويق البراغماتية والمثالية في السياسة العامة. وبدايةً، ركز المركز على التحكم بالأسلحة وتقليص خطر الحرب النووية. وعبر السنوات، وسَع المركز أعماله لتطال مجالات بحثية أخرى وطال جدول أعماله مروحة واسعة من القضايا الأمنية، سواء التقليدية أو غير التقليدية. يقوم المركز بإجراء تحليلات مستقلة وتقديم وجهات النظر إلى صناع القرار والإعلام والمواطنين المهتمين. ويركز المركز على ثلاث أولويات:

        - تخفيض تهديدات أسلحة الدمار الشامل والتهديدات المتنقلة.

        - تأسيس أمن إقليمي.

        ​- تعزيز المؤسسات من أجل السلام والأمن الدوليين.

ويقوم مركز ستيمسون بأبحاث وتحليلات معمقة لتقديم بدائل سياسية والتغلب على العواقب من أجل الوصول إلى عالم أكثر سلاماً وأمناً. والمقاربة البراغماتية للمنظمة تسعى إلى فهم القضايا المعقدة والتخفيف من حدتها وتطوير معرفة جديدة والتواصل مع صناع السياسة ومنفذي السياسة والمؤسسات غير الحكومية بهدف نشر التوصيات التي تكون غير ربحية وعملية وفعالة.

البرامج

التهديدات المتنقلة: يبقى تقليص الخطر العالمي الناتج عن أسلحة الدمار الشامل وانتشارها التركيز الأساسي لتحليلات وسياسة المركز. وفي ضوء البيئة التهديدية المتغيرة، وسع مركز ستيمسون من جدول أعمال أبحاثه لتطال التهديدات النقالة المنبثقة من العولمة والتطورات التكنولوجية والعبء البيئي.

برنامج أمن الصحة العالمية: يُقيم أطر السياسة المتغيرة سريعاً للصحة العامة العالمية بما في ذلك مراقبة الأمراض المعدية والتركيز على الردود المحلية والوطنية والإقليمية والدولية على تهديدات الأمراض المنبثقة بالإضافة إلى الأوبئة المستمرة.

برنامج الأمن الفضائي: يهدف إلى زيادة الوعي العام بشأن الإنعكاسات الخطيرة لاختبارات ونشر الأسلحة الفضائية. ويقدم لصناع السياسة والمشرعين والمفاوضين والمنظمات غير الحكومية المعلومات من أجل الحصول على خيارات أمنية فضائية حكيمة.

برنامج جنوب غرب آسيا: ينظر في القضايا الأمنية في الشرق الأوسط، خصوصاً تلك المتعلقة بإيران والعراق وشبه الجزيرة العربية. ويفحص عمل البرنامج الأمن في جميع أبعاده، بدءاً من القضايا الإستراتيجية في المنطقة وما بعدها، وصولاً إلى الأمن المُدار على المستوى الوطني والأخذ بعين الاعتبار القضايا الأمنية البشرية التي لها انعكاسات مهمة على الاستقرار السياسي. كما يفحص البرنامج السياسات الأمريكية في المنطقة وسياسات دول المنطقة ووجهات نظر أطراف غير رسمية وخارجية، من ضمنها القوى الصاعدة في آسيا.

برنامج جنوب آسيا: يسعى البرنامج إلى تعزيز الإجراءات البانية للثقة وتخفيف الخطر النووي في باكستان والهند ومنطقة كشمير. ويسعى البرنامج لتحقيق أهدافه عبر تشكيلة من النشاطات من بينها وورش علم لصناع السياسة في باكستان والهند والولايات المتحدة واستضافة زملاء من باكستان والهند ومن خلال نشر قضايا متعلقة بمروحة من القضايا الإقليمية.

أصوات إقليمية: مشروع بشأن فهم كيفية تفكير الأشخاص المثقفين في الشرق الأوسط وجنوب آسيا وجنوب شرق آسيا حيال القضايا الأمنية غير التقليدية الناشئة. ويُعزز المشروع الحوار بين خبراء تابعين ومفكرين إستراتيجيين أصحاب آراء وخلفيات متنوعة عبر القيام بورش عمل في تلك المناطق والدخول في شراكات مع مؤسسات إقليمية وإجراء مقابلات في الميدان.

برنامج مستقبل عمليات السلام: برنامج صُمم بناء على فكرة التركيز على مكونين أساسيين لعمليات السلام: الحفاظ على السلام عبر القوات التي تُنتدب دولياً ما بعد الصراعات وبناء السلام عبر الإجراءات التي تُتخذ من قبل المجتمع الدولي لمساعدة المجتمع الذي مزقته الحرب باستعادة السلام الذاتي. ويتضمن المشروع إصدار أبحاث عن دور الجيش في حماية المدنيين في الصراعات وحول سبل تحسين نشر أفراد تطبيق القانون الدولي في عمليات السلام وبشأن الطرق الأجدى لمكافحة الفساد في الأوضاع ما بعد الحرب.

وضع موازنة للشؤون الخارجية والدفاع: مشروع يفحص كيفية وضع خطط وجمع الموارد من أجل أن يكون للولايات المتحدة سياسات خارجية وأمن وطني. وهو مشروع فريد من نوعه في الرؤية حول سياسات الولايات المتحدة الخارجية والأمنية والموارد بالإجمال. فقدرة الدولة على تنفيذ جدول أعمالها السياسي يعتمد على التعاون بين المساعدة الدبلوماسية والخارجية والجيش والاستخبارات وأجهزة الأمن الداخلي. لذا، يقم المشروع بتحليلات ومستقلة ويقدم الحلول العملية للتخطيط وتمويل السياسات الخارجية والوطنية والأمنية للولايات المتحدة ويقترح سبل تحسين نظام التخطيط والتمويل.

المنشورات

يقوم المركز بنشر تحليلات معمقة خاصة به إضافة إلى مساهمات مؤلفين من الخارج. كما يصدر المركز دراسات بحثية مقتضبة وسلسلة من الأبحاث على نحو أسبوعي تتعلق بالقضايا السياسية الخارجية موقع الاهتمام في الوقت الراهن. وكل أسبوع، يصدر مركز ستيمسون بحثاً لأحد كتابه يتحدث فيه قضية ما من شأنها أن تؤثر على الإدارة القادمة منذ اليوم الأول لاستلامها المهام.