معهد الأرض / The Earth Institute

معهد الأرض / The Earth Institute

مركز أبحاث تابع لجامعة كولومبيا، تأسس في العام 1995 ومهمته معالجة القضايا المعقدة التي تواجه الكون وساكنيه، مع تركيز خاص على التنمية المستدامة واحتياجات الفقراء في العالم. نشاطات المعهد موجهة بفكرة أن العلوم والأدوات التكنولوجية الموجودة يمكن استخدامها على نحو كبير من أجل تحسين ظروف الفقراء في العالم، مع الحفاظ على الأنظمة الطبيعية التي تدعم الحياة على وجه الأرض.

يدعم المعهد المشاريع الريادية في العلوم البيولوجية والهندسية والاجتماعية والصحية، مع التشجيع على المشاريع متعددة الاختصاصات التي تشمل غالباً العلوم الطبيعية والاجتماعية في مسعى لإيجاد حلول للمشاكل العالمية الواقعية. وفي عمله، يبقى معهد الأرض متيقظاً بشأن التفاوت بين الدول الغنية والفقيرة والتأثير الهائل للمشاكل العالمية كمرض الإيدز والتغير المناخي والفقر المدقع على كل الدول.

البرامج والمشاريع

للمعهد برامج عمل تتعلق بالزراعة والأمن الغذائي والمياه والأنهار والمناخ البيئة والطاقة المستدامة والصحة العالمية والتنمية الاقتصادية وغيرها من المراكز ذات العلاقة بالمناطق خصوصاً الفقيرة منها.

مرصد لامونت-دهرتي الأرضي: أُسس في العام 1949 وهو مؤسسة بحثية عالمية متخصصة في العلوم الأرضية. يجري المرصد أبحاثاً بشأن كل ما يتعلق بالكوكب سواء كان فوق الأرض أو تحتها، في البر أو البحر، مع عناوين تتضمن الزلازل والبراكين والتغير المناخ العالمي والمخاطر البيئية.

مركز الزراعة والأمن الغذائي: تنطوي مهمة المركز على الاستفادة من العلوم والتكنولوجيا من أجل تطوير الزراعة على الأرض مع تأكيد خاص على المناطق الاستوائية والبلدان النامية. هذه المقاربة تحدد القيود البيوفيزيائية والقيود على الإنتاج وتركز على أدوات الهندسة الزراعية وكيفية تخطي تلك القيود، إضافة إلى آثارها على سُبل العيش والبيئة.

مركز الأنهار ومصبات الأنهار: يُركز المركز على الأنهار ومصباتها في العالم. وهذا يتضمن توزيع ونقل وتدفق الملوثّات والرواسب والمغذيات والمواد العضوية والكاربون والضباب. ويتألف المركز من ثلاثة مجالات أساسية للبحث: الحفاظ على نهر هادسون وميناء نيويورك وإيجاد حلول لاستخدام النظام المائي دون إلحاق الضرر بالوحدات الإيكولوجية الأساسية لمستجمع الأمطار والحفاظ على الثروة السمكية المتنوعة عند مصب الأنهار للاستخدام التجاري والسياحي.

مركز بحوث الأنظمة المناخية: أُسس المركز في العام 1994 لتعزيز البحث متعدد الاختصاصات في الأرض والأنظمة المناخية. ويسعى المركز إلى فهم أوسع للحساسية المناخية وتقلبات المناخ وكل ما يؤثر على المناخ، خصوصاً في ما يتعلق بكيفية تأثير هذا الأمر على البشرية والاستقرار البيئي.

مركز الهندسة الأرضية: أُسس في العام 1996 ويُعد الوحدة الريادية الأساسية في معهد الأرض. يهدف المركز إلى إيجاد حلول لتحقيق التنمية المُستدامة لموارد الأرض بما في ذلك المياه والطاقة والمعادن والمواد والبيئة بشكل عام. يتضمن المركز أكثر من 20 عضواً من كلية الهندسة في كولومبيا ومتخصصين من مدارس عديدة من كولومبيا إضافة إلى منظمات بيئية وجامعات أخرى.

مركز لنفست للطاقة المُستدامة:  يسعى المركز إلى تطوير التكنولوجيا والمؤسسات الضرورية من أجل الحصول على تزود كاف بالطاقة المُستدامة من الناحية البيئية. ولتلك الغاية، يعزز المركز إجراء الأبحاث في العلوم وهندسة الطاقة في كولومبيا بهدف تطوير الحلول التقنية والسياسية من أجل توفير متطلبات الطاقة العالمية دون إلحاق الأذى بالأنظمة الطبيعية.

مركز الصحة العالمية والتنمية الاقتصادية: هو جهد مشترك بين كلية مايلمان للصحة العامة ومعهد الأرض من أجل السعي لمعالجة القضايا المتعلقة بالصحة العالمية. يركز المركز على قضايا عديدة مثل الإيدز ومرض السل والمساواة بين الجنسين ومعدل الوفيات الأمومية والصحة التناسلية والتلوث البيئي.

مركز العولمة والتنمية المُستدامة: يُعنى بإدارة نشاطات العلوم الاجتماعية. وتنطوي مهمة المركز على تطبيق مقاربات  العلم الاجتماعي على مشاكل التنمية الدولية. ويعمل المركز على مبدأ أن الحلول يجب أن تتخطى كثيراً من الالتزامات لأن المشاكل تفعل ذلك أيضاً، من بينها البيئة والصحة العامة والاستعداد للكوارث والتخطيط الاقتصادي.

مركز دراسة العلوم والدين:  عبارة عن منتدى تعاوني مُصمم لفحص القضايا الواقعة عند حدود الأساليب العلمية والدينية لفهم العالم. ويعمل المركز من أجل الحصول على تعاون علماء الاجتماع لفهم الدين وشعائره بُغية صوغ والتنبؤ بالسلوك البشري، خصوصاً في مجالات التخطيط الاجتماعي والبحث والسياسية.

مركز الرأسمالية والمجتمع: يسعى المركز إلى تحديد الوسائل التي من خلالها يمكن لأي بلد تحقيق النجاح الاقتصادي عبر قدرته على صوغ وتطوير الأفكار التجارية الصحيحة. ويستند عمل المركز على نظرية الرأسمالية حيث أن المقاولين والممولين هم الأطراف الأساسية واكتشاف الأفكار القابلة للتطبيق هو النشاط الأساسي.