مركز التقدم الأمريكي / Center for American Progress

مركز التقدم الأمريكي / Center for American Progress

مركز أبحاث تعليمي مستقل وهو عبارة عن منظمة أبحاث في السياسة العامة واستشارية. تأسس المركز في العام 2003 في العاصمة واشنطن دي سي ويهدف إلى تحسين حياة الأمريكيين من خلال أفكار وأعمال متقدمة. يمثل المركز وجهة نظر ليبرالية بشأن القضايا الاقتصادية.

رئيس المركز ومديره التنفيذي نيرا تاندن التي عملت لصالح إدارتي أوباما وكلينتون وفي حملات هيلاري كلينتون. وكان الرئيس الأول للمركز ومديره التنفيذي جون بودستا، الذي شغل منصب كبير الموظفين في إدارة الرئيس بيل كلينتون. منذ نشأته، جمع المركز مجموعة من الباحثين رفيعي المستوى من بينهم: لورنس كورب، مساعد وزير الدفاع في إدارة رونالد ريغن وجين سبرلينغ، مدير المركز الاقتصادي القومي في إدارتي بيل كلينتون وباراك أوباما والعالم السياسي راي تياكسييرا مؤلف كتاب صعود الأغلبية الديمقراطية. ساعد المركز عضو الكونغرس جون مورثا في تطوير "إعادة الانتشار الإستراتيجي"، وهي خطة شاملة لحرب العراق وتتضمن جدول مواعيد وانسحابات للقوات.

المنشورات

يُصدر المركز رسالة إخبارية يومية بعنوان تقرير التقدم، فيها تلخيص وتحليل الأخبار السياسية الأساسية في الولايات المتحدة، وتقدم وجهة نظر متقدمة بشأن الأحداث اليومية. وتحتوي الرسالة على أربعة أقسام:

     - مادة معمقة جول موضوع أساسي من أحداث اليوم مثل الاقتصاد أو السياسة الخارجية.

     - "تحت الرادار" عبارة عن قصص أقل أهمية من أحداث اليوم لها روابط تتعلق بالأخبار.

     - "فكر بسرعة" ولها روابط بقصص جديدة

     - "دايلي غريل" التي تقارن بين الملاحظات الأخيرة للشخصيات في الجناح اليميني وبين ملاحظاتهم السابقة.

البرامج

تقدم المناخ: ينشر المركز أخباراً يومية بشأن الاحتباس الحراري العالمي ضمن مشروع التقدم المناخي. ويُناقش البرنامج علم المناخ والتغير المناخي وحلول تكنولوجيا الطاقة والأخبار السياسة المتعلقة بالتغير المناخي.

تقدم التفكير: منتدى يقدم أفكاراً وسياسات متقدمة.

تقدم الجيل: عبارة عن مسعى شامل للمركز من أجل مساعدة الشباب في إسماع صوتهم وإنشاء أجيل جديدة من القادة المتقدمين. والبرنامج نشط في أكثر من 500 جامعة أمريكية وداخل المجتمعات في كافة أنحاء الولايات المتحدة.

مركز صندوق عمل التقدم الأمريكي: هو منظمة داعمة للمركز لكنها منفصلة تنظيمياً ومالياً عنه، على الرغم من أنها تشاركه من خلال بعض الموظفين والمبنى. في تقرير نُشر عام 2011 في مجلة بوليتيكو، قيل إن المنظمة تدير حملات دعم سياسية وتلعب دوراً مركزياً في بنية الحزب الديمقراطي.

التمويل

يُعد المركز منظمة غير ربحية وفقاً لقانون الضرائب الأمريكي، وهو يتلقى ما يُقارب الـ25 مليون دولار في العام كتمويل من مصادر عدة بينها أفراد ومؤسسات وشركات. لكنه يرفض إصدار أي معلومات عن تمويله. بين العامين 2003 و2007، تلقى المركز حوالى 15 مليون دولار كهبات من 58 مؤسسة. ومن أبرز المساهمين: إريك ألترمان وهيثر بوشاي ودونا كوبر وديفيد كالتر وطوم داشلي ومايكل جون وجوناثان مورينو وجوزف روم ولورا تايسون.