مجلة رأي آخر العدد 15

مجلة رأي آخر العدد 15

فهرس المحتويات

كلمة  المركز

كلمة التحرير

العراق

ـ الولايات المتّحدة بحاجة إلى استراتيجيا سياسيّة من أجل العراق ............جايمس فارويل

ـ لِم زيارة الشيعة لكربلاء لها معنًى خاصّ هذا العام؟.............سكوت بيترسون

ـ مفاجأة العراق: الإصرار على الديمقراطيّة.............ياروسلاف تروفيموف

إيران

ـ لهذه الأسباب لن تغزو العربيّة السعوديّة وإسرائيل والولايات المتّحدة إيران ............ آدم جاري

ـ كيف استخدمت وكالة استخبارات ترامب ملفّ بن لادن ومركز تفكير للمحافظين الجدد  لتصعيد التوتّرات مع إيران؟ .......... بن نورتن

ـ تسعى إيران إلى تعميق روابطها مع روسيا لكي تعزل أميركا..........أحمد مجيديار

ـ مواجهة إيران تحتاج إلى استراتيجيّة سياسيّة.............صاموئيل تادرس

الحجاز

ـ السعوديّة تمرّ  بعمليّة انتقاليّة متسارعة وخطيرة........عاموس يدلن

ـ عـلاقة الحبّ الخطيرة بين ترامب والسعوديّة وأثرها في الأمـن الإقليمي........وليم دي. هارتونغ

اليمن

ـ نائب ديمقراطيّ يقاوم إنهاء تورّط الولايات المتّحدة في حرب اليمن.........لي فانج

 ـ اليمن إلى أين وقد مات الرئيس صالح؟.........ماهر فروخ - كاترين زمرمان

سوريا

ـ خطة بوتين في سوريا...........ديمتري ترينين

ـ التحالف السوريّ الإيرانّي..........دانييل بليتكا

لبنان

ـ القضاء على حزب الله أمرٌ لا مفرّ منه.............سث كروبسي

أفغانستان

ـ في أفغانستان، الولايـات المتحّدة وباكستان يتصارعان في تضارب للمصالح ..........فيصل برفايز

دراسات مختارة​

ـ ذهبت الأسلحة من وكالة المخابرات المركزيّة الأميركيّة إلى داعش في أقلّ من شهرين......تايلر ديردن: دانيال أيفنجيسكي، تِم باكشال، كولِن لوكي

من كتب الإستشراق الحديث

ـ الشيعة في باكستان لغاية عام 1958 .......أندرياس رِيك

ـ المرجعيّة الشيعيّة في لبنان في خدمة الكفاح المجتمعيّ.........بيار ـ جان لويزارد

ـ الشريعة والشيعة والجشتيّة........... طاهر كامران وأمير خان شاهد

  بيبليوغرافيا المقالات والأبحاث المنشورة في الصحافة والمواقع الأجنبية حول أبواب المجلة​

كلمة المركز

باسمه تعالى

قال أمير المؤمنين -ع- : (من نام لم يُنم عنه).

بعد تألّق نجم الشيعة منذ أواخر القرن الماضي جرّاء مستجدات سياسية، واجتماعية، وثقافية متنوّعة، استنفرت أجهزة الاستشعار الغربية للتعرّف إلى ما أفلت من عمليات المسح التي أُجريت للعالم الإسلامي منذ قرون فيما يتعلق بعالم التشيُّع. وكان أن تكفّل الاستشراق الثقافي بالغوص في الأصول والفروع من خلال توظيف مئات بل آلاف الأقلام التي أنتجت كمّاً هائلاً من الكتب، ناهيك عن فصول كاملة أُضيفت إلى الموسوعات، ودوائر المعارف، ودراسات المجلات المتخصصة .

في هذا المعترك المعرفي، ظهر على الساحة الفكرية  ـ السياسية نوع آخر من الاستشراق أسميناه الاستشراق السياسي، الذي أولى الشيعة  اهتماماً خاصّاً، ويتمثل هذا الاستشراق بجهود بيوت التفكير، ودوائر الاستخبارات، ومراكز الدراسات  والبحوث، التي تُعنى برسم الاستراتيجيات العامة لأصحاب القرار السياسي، لاتخاذ ما يلزم، ومعظمها  تُنشر عبر المواقع الإلكترونية .

لقد غابت عن أوساطنا النخبوية أكثر هذه الدراسات والبحوث التي تكشف طريقة تفكير الغرب تجاهنا، وكيفية صناعته لعقول الساسة، والرأي عام حولنا، كما أنّها تكشف مسارات اهتمام الغرب فيما يخصّ الشيعة والتشيّع والأولويات التي يرونها أجدر بالبحث والاهتمام من غيرها.

جاءت هذه النشرة « رأي آخر» لرصد هذه الظاهرة، وإضاءة ما خفي عن أصحاب القرار الديني والسياسي في الساحة الشيعية عبر ترجمة أهمّ الدراسات والبحوث المنشورة في تلك المراكز سواء كانت لنا أم علينا وتوزيعها على النخبة الدينية والسياسية وأصحاب القرار فحسب؛ لذا جاءت متخصّصة ومحدودة التوزيع.

كما نودّ أن نلفت إلى نقطة مهمة، وهي أن الوسط الغربي ينظر إلى الأمور بحسب ما يعتقد هو من أهمية هذه الفكرة أو القضية أو تلك، لا كما نعتقد نحن. وما يوليه الغرب هو اهتمامٌ خاصّ مرتبط بأجندته، من دون أن يعبّر بأي حال من الأحوال عن رأينا. فالمساحة التي يهتم بها الغرب لا تعني بالضرورة المساحة  نفسها التي نعتقد بها سعةً أو ضيقاً.  فقد يلاحظ القارئ الكريم أن بعض القضايا قد أخذت مقداراً واسعاً من الحديث تحليلاً أو نقداً أو قراءةً مغلوطةً من وجهة نظر غربية، وعلى العكس من ذلك فقد تأخذ بعض القضايا الأخرى مساحة أقل مع أنها تمثِّل أهمية كبرى عندنا اعتقاداً وسلوكاً وفكراً . وما ذلك إلّا لأن هذه النشرة أرادت أن تعكس كثافة الإنتاج الغربي من زاوية رؤيته التي قد لا تلتقي  مع وجهة نظرنا.

نأمل أن تَلقى هذه النشرة موقعها عند النخبة الدينية والسياسية، وتُؤخذ بعين الاعتبار عند اتخاذ القرار، إذ إن السطور تكشف عمَّا في الصدور، وتدعو إلى مزيد من الحذر والحيطة واليقظة، فـ (من نام لم يُنم عنه).

والسلام

المركز الإسلامي للدراسات الاستراتيجية