مجلة رأي آخر العدد 14

مجلة رأي آخر العدد 14

فهرس المحتويات

كلمة  المركز

كلمة التحرير

العراق

ـالعراق يدعو إلى زواله ..................................................مايكل روبين

ـ العراق قد يكون في صدد الانتقال..............................كريسبين سميث

ـ سوء تقدير إقليم كردستان ........................................كريسبين سميث

ـ ترميم العلاقة السعوديّة مع العراق....................... مركز روبين للأبحاث

ـ أميركا لم تفهم العراق أبداً ..............................................روبرت فورد

إيران

ـ خمسة أكاذيب تخبرها نِيكِي هالي حول اتفاقية إيران ........رايان كوستيلّو

ـ نتنياهو يقود ترامب إلى حربٍ مع إيران ....................جايمس بيتراس

ـ  على الإتّحاد الأوروبيّ الإنتقال من الدفاع الى الهجوم  ...آزاده زميريرادال

الحجاز

ـ لعبة العروش تصل إلى السعوديّة.................................... إليوت أبرامز اليمن

ـ أزمة اليمن: الأسباب والتهديدات ...تيمور ماخموتوف - روسلان ماميدوف      

ـ توريدات الأسلحة الأميركية إلى الإمارات العربيّة المتّحدة .....وليم د. هارتنج

ـ الكونغرس يحد من دور الجيش الأميركيّ في اليمن..... غريغوري هلْمان

سوريا

ـ كيف خسرت الولايات المتّحدة الحرب في سوريا؟......... طوم أوكونور

ـ الإنتصار الروسيّ في سوريا ................................................جوين داير

ـ سياسة أميركا المستقبليّة في سوريا ................................سيث فرانتزمان

ـ ما ينبغي أن تفعله أميركا لاحقًا في الشرق الأوسط.. مايكل دوران - بيتر راو

لبنان

ـ من ستدعم روسيا في الحرب: إسرائيل أم حزب الله؟.......عاموس هارئيل        

ـ هزيمة كارثيّة لإسرائيل إن تعدّت الحرب عشرة أيام..........فرانكلين لامب

 ـ زعزعة استقرار لبنان لن تؤدّي إلا إلى تقوية حزب اللّه... جوليان بارنس-داسي

ـ لِم السعودية عازمةٌ على القضاء على حزب اللّه؟ ............يارون فريدمان

دراسات مختارة

عقيدة ترامب ..............................................................طوماس فريدمان

العدوّ الحقيقيّ للولايات المتّحدة الأمريكيّة ...................كاثرين زيمرمان

من كتب الإستشراق الحديث  

ـ الشيعة في باكستان لغاية عام 1958............................... أندرياس رِيك    

ـ الفصل الحادي عشر الإعتراف بالفشل...................... بيار ـ جان لويزارد

ـ المسلمون والإعلام وحركة الانتقال في منطقة المحيط الهندي ......................شيرين ميرزا

  بيبليوغرافيا المقالات والأبحاث المنشورة في الصحافة والمواقع الأجنبية حول أبواب المجلة

كلمة المركز

باسمه تعالى

قال أمير المؤمنين -ع- : (من نام لم يُنم عنه).

بعد تألّق نجم الشيعة منذ أواخر القرن الماضي جرّاء مستجدات سياسية، واجتماعية، وثقافية متنوّعة، استنفرت أجهزة الاستشعار الغربية للتعرّف إلى ما أفلت من عمليات المسح التي أُجريت للعالم الإسلامي منذ قرون فيما يتعلق بعالم التشيُّع. وكان أن تكفّل الاستشراق الثقافي بالغوص في الأصول والفروع من خلال توظيف مئات بل آلاف الأقلام التي أنتجت كمّاً هائلاً من الكتب، ناهيك عن فصول كاملة أُضيفت إلى الموسوعات، ودوائر المعارف، ودراسات المجلات المتخصصة .

في هذا المعترك المعرفي، ظهر على الساحة الفكرية  ـ السياسية نوع آخر من الاستشراق أسميناه الاستشراق السياسي، الذي أولى الشيعة  اهتماماً خاصّاً، ويتمثل هذا الاستشراق بجهود بيوت التفكير، ودوائر الاستخبارات، ومراكز الدراسات  والبحوث، التي تُعنى برسم الاستراتيجيات العامة لأصحاب القرار السياسي، لاتخاذ ما يلزم، ومعظمها  تُنشر عبر المواقع الإلكترونية .

لقد غابت عن أوساطنا النخبوية أكثر هذه الدراسات والبحوث التي تكشف طريقة تفكير الغرب تجاهنا، وكيفية صناعته لعقول الساسة، والرأي عام حولنا، كما أنّها تكشف مسارات اهتمام الغرب فيما يخصّ الشيعة والتشيّع والأولويات التي يرونها أجدر بالبحث والاهتمام من غيرها.

جاءت هذه النشرة « رأي آخر» لرصد هذه الظاهرة، وإضاءة ما خفي عن أصحاب القرار الديني والسياسي في الساحة الشيعية عبر ترجمة أهمّ الدراسات والبحوث المنشورة في تلك المراكز سواء كانت لنا أم علينا وتوزيعها على النخبة الدينية والسياسية وأصحاب القرار فحسب؛ لذا جاءت متخصّصة ومحدودة التوزيع.

كما نودّ أن نلفت إلى نقطة مهمة، وهي أن الوسط الغربي ينظر إلى الأمور بحسب ما يعتقد هو من أهمية هذه الفكرة أو القضية أو تلك، لا كما نعتقد نحن. وما يوليه الغرب هو اهتمامٌ خاصّ مرتبط بأجندته، من دون أن يعبّر بأي حال من الأحوال عن رأينا. فالمساحة التي يهتم بها الغرب لا تعني بالضرورة المساحة  نفسها التي نعتقد بها سعةً أو ضيقاً.  فقد يلاحظ القارئ الكريم أن بعض القضايا قد أخذت مقداراً واسعاً من الحديث تحليلاً أو نقداً أو قراءةً مغلوطةً من وجهة نظر غربية، وعلى العكس من ذلك فقد تأخذ بعض القضايا الأخرى مساحة أقل مع أنها تمثِّل أهمية كبرى عندنا اعتقاداً وسلوكاً وفكراً . وما ذلك إلّا لأن هذه النشرة أرادت أن تعكس كثافة الإنتاج الغربي من زاوية رؤيته التي قد لا تلتقي  مع وجهة نظرنا.

نأمل أن تَلقى هذه النشرة موقعها عند النخبة الدينية والسياسية، وتُؤخذ بعين الاعتبار عند اتخاذ القرار، إذ إن السطور تكشف عمَّا في الصدور، وتدعو إلى مزيد من الحذر والحيطة واليقظة، فـ (من نام لم يُنم عنه).

والسلام

المركز الإسلامي للدراسات الاستراتيجية