مجلة الرصد العدد 34

مجلة الرصد العدد 34

الفهرس

الاختراق الثقافي

الاختراق الثقافي ...متابعات ميدانية   

مؤسسة المدى..التشجيع على التبرج وترك الحجاب الاسلامي  9

الحرب النفسية الإعلامية الأمريكية  وتطبيقاتها على الواقع العراقي  12

الشأن العراقي

ما وراء السطور لفتوى هامة جديدة الظهور قديمة الصدور  للمرجع الديني الأعلى تخص الدفاع المقدس عن العراق  41

القنوات الأرضية بديل الفضائيات الأفضل 45

قراءة واستنتاجات في :العلاقة الجديدة بين السعودية والعراق  48

 الحشد الشعبي الموقف التاريخي وخيار المستقبل  53

الشيعة والتشيع

يقولون لي لماذا تميلين للشيعة وتنصرينهم في مقالاتك؟  58

خطب الجمعة وما يدور في الساحة العراقية والدولية  60

العالم الاسلامي

الدواعش بين الأمس واليوم  70

التقارب السعودي الإسرائيلي تحالف ضد ايران أم تآمر على فلسطين  72

الإتحاد العالمي لعلماء المسلميناردوغان خليفة للمسلمين !  85

وسائل التواصل الاجتماعي  وتأثيرها في التنشئة الوطنية والتأهيل الثقافي  88

السعودية الوهابية وسر التقارب من العراق الصفوي!  91

أخبار منوعة

المرجعية الدينية تنتقد ظاهرة عشائرية منافية للشرع والقانون  96

مؤسسة الدليل  تنوي  التصدي للإلحاد واللادينية في العراق  97

جامعة الكوفة تناقش مع وفد فرنسي الحوار بين الأديان  97

خلاف حاد بين السعودية والكويت  98

أول طالب عراقي يُفصـل من جامعته بسبب  "الإلحاد"  98

امريكا تدفع الاخوان والسلفيين للالتحاق بداعش في اليمن  99

مخطط أميركي  لاغتيال شخصيات وطنية خلال مرحلة ما بعد داعش  99

الاضطهاد الممنهج ضد الشيعة والتضييق على نشطاء حقوق الإنسان في البحرين  100

تحالف سني وشيك بزعامة اسرائيلية هدفه إيران  100

انفوكرافيك و كاريكاتير  101

 

لماذا الرصد ؟

بسم الله الرحمن الرحيم

عملية الرصد الإعلامي واحدة من المهام التي يتبناها المركز الاسلامي للدراسات الاستراتيجية، إذ يقوم برصد الأحداث والتطورات السياسية والاقتصادية والعسكرية والثقافية ذات الصلة الوثيقة بعالمنا الاسلامي بشكل عام وأتباع أئمة اهل البيت(عليهم السلام) بشكل خاص، مع التركيز على الشأن العراقي لما له من خصوصية معلومة.

وتشمل عملية الرصد أربعة محاور رئيسة هي: محور العالم الإسلامي، ومحور الشيعة والتشيع، ومحور الاختراق الثقافي، والمحور المتعلق بالشأن العراقي، إذ يعمل كادر مجلة (الرصد) على تتبع وسائل الاعلام المهمة – وبخاصة الالكترونية- وما تقدمه من معلومات ذات صلة بتلك المحاور، مع الاخذ بنظر الاعتبار أن أغلب تلك الوسائل الاعلامية ذات توجهات مخالفة، بتسجيل ما تبثه من رؤى وأفكار وطروحات وأخبار، ثم أرشفتها وتحليلها ليتم تقديمها بأسلوبين:

الأول: نقل ما تم رصده من مواد كما تم بثه تماما من دون إضافة أو حذف وندع للباحث او المتتبع النقد والتحليل ثم التقييم الشخصي لها.

الثاني: تناول الأحداث بالنقد والتحليل وتقديم صورة وسطية تجمع اختلافات وتناقضات الآراء، بعد تناولها من أقلام لها باع اعلامي ورؤية نقدية واستشرافية قادرة على تقديم صورة كاملة للقارئ فيستطيع من خلالها معرفة ما يدور بالساحة.

على ان مهمة (الرصد) ليست التدخل بالأحداث الجارية بحيث تكون طرفاً من أطراف الصراع بقدر سعيها الى تقديم رؤية تحليلية بنّاءة للمختصين وأصحاب القرار لتكوين صور واضحة عن المشهد الذي نعيشه.. من هنا كان الجمهور المستهدف (بالرصد) هم طبقة النخبة من أصحاب التأثير والقدرة على التغيير، لذا لم تتورع المجلة من تقديم بعض الشبهات التي ينبغي حجبها عن سائر الناس.

وبعد مشوار امتد لقرابة عامين من عمر هذه المجلة وما انتجته في أعدادها الثلاثين وما تبعته من ملاحق تجاوزت خمسة عشر ملحقا، أعادت (الرصد) تقييم عملها وأخرجت هذا العدد بحُلّته الجديدة بما يمتلك كادر المجلة من مهارات في رصد الاحداث وأنواع التأثيرات التي تسببها وسائل الإعلام وإلمامه بالمحيط الالكتروني التفاعلي ومعرفته بخصائص الإعلام المعاصر.

مدير التحرير